إيران تستدعي السفير السويسري احتجاجا علی استمرار اعتقال الصحافية "هاشمي"

استدعت الخارجية الإيرانية السفير السويسري بوصفه راعياً للمصالح الاميركية للاحتجاج على استمرار اعتقال الصحافية مرضية هاشمي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قال ان سفير سويسرا لدى طهران تم استدعاؤه احتجاجا على اعتقال الصحفية العاملة في قناة "برس تي في" مرضية هاشمي.

واعلن قاسمي انه ونظرا الى طول امد اعتقال السيدة مرضية هاشمي المواطنة الايرانية ومراسلة قناة "برس تي في" تم اليوم الثلاثاء استدعاء سفير سويسرا (راعية المصالح الاميركية) في طهران الى الخارجية وقام مدير عام دائرة اميركا في الخارجية بابلاغه احتجاج ايران الشديد بشان اعتقالها اللاقانوني في اميركا.

واضاف قاسمي انه جرى خلال هذا اللقاء تسليم السفير السويسري مذكرة رسمية احتجاجا على خطوة المسؤولين بالادارة الاميركية في اعتقال مراسلة "برس تي في" والتعامل معها بشكل لاانساني مشوب بالتمييز والمطالبة بالافراج الفوري عنها دون اي قيد او شرط.

وتابع انه جرى خلال الاستدعاء التاكيد على ان تعاطي مسؤولي الشرطة الفدرالية الاميركية والصمت المثير للتساؤل لمسؤولي الادارة الاميركية بشان هذا الحادث يتعارض مع التعهدات الدولية للادارة الاميركية ويشكل انتهاكا فاضحا لحقوق الانسان والموطنة للسيدة هاشمي.

واضاف، ان مثل هذه الاجراءات التمييزية والناقضة لحقوق الانسان التي تعرضت لها مرضية هاشمي من قبل الادارة الاميركية تحمل الادارة الاميركية مسؤولية دولية ويتعين عليها ان تتحمل ذلك.

بدوره قال السفير السويسري خلال اللقاء انه سيعكس موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى المسؤولين المعنيين في الادارة الاميركية فورا ويبلغ الخارجية الايرانية بنتيجة ذلك .

واعتقلت عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) هاشمي، في مطار سانت لويس بولاية ميسوري ونقلتها الى سجن في واشنطن، لاسباب غير معروفة حتى الآن./انتهى/

رمز الخبر 1891587

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =