باحثان ايرانيان يصنعان روبوتاً متعدد القابليات للركض والطيران

تمكن باحثان ايرانيان وآخر من اصول آسيوية في جامعة نورث إيسترن الامريكية، من صنع روبوت خفيف الوزن يتميز بقابليات متعددة في الجري والركض والقفز والطيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن موقع  نيواطلس، أنه خلافا للروبوتات المتواجدة حاليا، والتي تتمتع بإحدى قابليات الجري والقفز والطيران، الا أن هذا الروبوت قادر على أن يقوم بجميع هذه الاعمال، حيث يقوم بالجري على قدميه والقفز والعبور من الحواجز، نظرا لقابليته في الطيران ضمن مسافات محددة.

واطلق على هذا الروبوت اسم ليوناردو وهو اختصار لعبارة  LEg ON Aerial Robotic DrOne، التي تشير الى تعدد القابليات لدى الروبوت.

ويصل طول هذا الروبوت الى 80 سانتيمترا وهو يحافظ على توازنه وبما أن معظم اجزائه مصنوعة من الياف الكربون، فأنه يزن فقط 2،7 كيلوغرام.

وتم تثبيت محرك دفع أمامي على هذا الربوت، ما يمكّنه من الطيران والعبور من أعلى الحواز ببساطة، بالرغم من أن قابلية الطيران فيه لا تضاهي طائرات الدرون .

وقام بتصميم وصنع هذا الروبوت الباحث الايراني في جامعة نورث إيسترن الامريكي "عليرضا رمضاني"، حيث ساعده في مشروعه الباحث الايراني "مرتضى غريب" والاخر من أصول آسيوية "سون جو جانغ".

ويعد هذا الروبوت منافسا قويا للروبوتات المصنوعة في شركة "بوستون"، والتي تتمتع بقابليات متنوعة في العبور من الحواجز./انتهى/

رمز الخبر 1891612

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =