رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة احياء وصيانة الهوية الوطنية عبر التربية والتعليم

اكد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد ان المحافظة على هوية الدول الاسلامية هو اساس رقي وتطور المجتمعات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اشار في كلمة القاها بالنيابة عنه محافظ اصفهان سيد مرتضى بختياري في المؤتمر الاقليمي الثاني لوزراء التربية والتعليم بالدول الاسلامية الذي افتتح اليوم بمدينة اصفهان , اشار الى ان الرسول الاكرم (ص) اعتبر طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة , موضحا بما ان التربية والتعليم يعتبر الهاجس الرئيسي للدول وموضع اهتمام المفكرين والمسؤولين فان عدم الاهتمام به سيؤدي الى الحاق اضرار فادحة بالدول وحاضر ومستقبل الشعوب.
واشار الدكتور احمدي نجاد الى ان القوى المتغطرسة تعتبر جهود شباب الدول الاسلامية للحصول على العلوم العصرية والتقنيات الحديثة تهديدا لها , مؤكدا ضرورة توخي الحذر في مجالات العلم والثقافة والتعليم لتوفير ارضية الاستقلال الثقافي وتطوير العلوم والخبرات في الدول الاسلامية.
واعرب رئيس الجمهورية عن امله في ان يؤكد هذا المؤتمر على التراث الوطني والاسلامي , مبينا ان العلاقات الواسعة والتبادل العلمي والثقافي والتجارب القيمة لدى الشعوب وخاصة الاسلامية منها سيؤدي الى الاسراع في تحقيق اهداف التعليم للجميع وتهيئة ارضية التطور والتقدم الشامل.
يذكر ان المؤتمر الاقليمي الثاني لوزراء التربية والتعليم في الدول الاسلامية اقيم بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم بالجمهورية الاسلامية الايرانية والمكتب الاقليمي لمنظمة اليونسكو بطهران والمكتب الاقليمي لمنظمة الايسسكو باصفهان , وبمشاركة ممثلي وخبراء 9 دول اسلامية./انتهى/

رمز الخبر 344992

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =