قائد الثورة الاسلامية يشدد على اهمية اسداء الخدمات للشعب

اشار قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى توجهات الحكومة الحالية في خدمة الشعب وقال : ان الظروف الحالية اتاحت افضل فرصة لاسداء الخدمات للشعب ومن هذا المنطلق يجب الاستفادة منها بكل الطاقات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمي السيد علي الخامنئي استقبل عصر اليوم رئيس الجمهورية واعضاء الحكومة وتطرق في كلمته الى جوانب من عهد امير المؤمنين (ع) الى مالك الاشتر حول كيفية تعامل وسلوك الحكام والمسؤولين مع عامة الشعب , مؤكدا ان اهم واجب للمسؤولين هي خدمة الشعب لان حكمة وجود الحكومة في الاسلام هي تادية شؤون الناس وتقديم الخدمات لهم.
واعتبر سماحته محبة الناس والسلوك المصحوب بالعطف والود من اهم واجبات المسؤولين في النظام الاسلامي مضيفا : يجب على المسؤولين ان ينتهجوا دوما سياسة العفو والصفح عند التعامل م
ع الهفوات المحتملة للناس.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية غض النظر عن الاخطاء العابرة للناس بانها متباينة عن التصدي للخارجين عن القانون والجماعات والعصابات الانتهازية.
واكد آية الله العظمى الخامنئي ان الحكام والمسؤولين هم اكثر عرضة للزلات من غيرهم بسبب قدرتهم السياسية والمالية ويجب ان يراقبوا  انفسهم دوما , موضحا ان الشعب يحكم على اداء الحكومات والمسؤولين من خلال الكفاءة والقدرة والدفاع عن الهوية الوطنية والامانة والارتباط مع الشعب , وهذه المسالة يجب ان تكون معيارا وعبرة من قبل الحكومات والمسؤولين.
واشار سماحته الى توجهات الحكومة الحالية لخدمة الشعب مضيفا : ان الظروف الحالية التي تعتبر فيها القيم الدينية والثورية والطابع الشعبي والاخذ بنظر الاعتبار خير وصلاح الشعب هي من التوجهات الرئيسية للحكومة , قد اتاحت افضل فرصة لاسداء الخدمات للشعب يجب الاستفادة منها بكل الطاقات.
واعتبر آية الله العظمى الخامنئي ان من ضروريات الاستفادة من جميع الطاقات لخدمة الشعب هو الابتعاد عن القضايا الهامشية والتكتلات السياسية والفئوية.
وفي هذا القاء اشار رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد الى تاكيدات قائد الثورة الاسلامية في السنوات الماضية على ترويج ثقافة العدالة وتحقيقها وقال : ان العدالة هي اهم ركن لاقامة المجتمع الاسلامي والذي يضمن تفجير الطاقات ويمهد الارضية للتطور والتنمية والامن المستديم وان من الاهداف الرئيسية للحكومة الحالية متابعة تطبيق العدالة والاصرار عليها.
وفي ختام اللقاء اقيمت صلاة المغرب والعشاء جماعة بامامة آية الله العظمى الخامنئي ثم تناول رئيس الجمهورية واعضاء الحكومة طعام الافطار علي مائده قائد الثورة الاسلامية./انتهى/

 


رمز الخبر 388231

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =