في كلمته امام اهالي مدينة شاهرود

قائد الثورة الاسلامية : على الشعب الايراني تقديم انموذج كامل عن النظام الاسلامي لشعوب العالم

رمز الخبر: 2610598 -
القى قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اليوم كلمة قيمة امام اهالي مدينة شاهرود ضمن جولته الحالية في محافظة سمنان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية اشار في هذه الكلمة الى رفع الشعب الايراني راية النهضة الاسلامية وطرحه شعارات اسلامية كبيرة وكسبه قلوب المسلمين وغير المسلمين  , مضيفا : يجب على الشعب الايراني من خلال بنائه مجتمعا اسلاميا انموذجيا يظهر فيه التقدم المادي والعلمي اضافة الي تمتعه بالقيم المعنوية والاخلاق الراقية , تقديم انموذج كامل عن النظام الاسلامي الى شعوب العالم.
وتطرق سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى محاولات اعداء النظام الاسلامي للحيلولة دون اقامة مجتمع اسلامي انموذجي وبثه الدعايات لاحباط الشعب وخاصة الشباب منهم واضعاف ارادة المسؤولين , مؤكدا ان الاعداء فشلوا في جميع محاولاتهم التي بذلوها خلال الاعوام السبعة والعشرين الماضية , وان مستقبل النظام الاسلامي هو اكثر اشراقا من السابق لثقة الشعب العالية بالمسؤولين وعزيمة المسؤولين وبرامجهم الدقيقة لحل المشكلات.
واشار سماحته الى ان ثقة المسؤولين بانفسهم لاجتياز المراحل الشاقة وبلوغ الاهداف السامية للثورة هي اكثر من الفترات الماضية , معتبرا ا
ن مايحدث حاليا في ايران هو خلاف توقعات العدو وفي مثل هذه الظروف فان امكانية تحقيق اهداف النظام الاسلامي القيمة هي اكثر من اي وقت مضى.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية المجتمع الاسلامي النموذجي هو المجتمع الذي يهيئ الارضية لتفجير الطاقات اضافة الى تطبيق العدالة الاجتماعية.
واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على ان الانتصارات التي حققتها الحركة الاسلامية في صراعها مع معسكر الكفر والاستكبار كانت اكثر بكثير من الطرف المقابل , معتبرا ان انعدام الامن والاستقرار والحرب هي النتائج غير المتوازنة لتطور العلم والقيم المعنوية في الحضارة الغربية , مضيفا : في الحضارة الاسلامية فان التطور المادي من اجل توفير الامن والراحة والرفاهية للناس يكون مصحوبا مع تعايشهم السلمي.
واعتبر سماحته صحوة الشعب الفلسطيني وانتصار الشعب اللبناني وحزب الله في مواجهة جيش الكيان الصهيوني المتطور والظالم , نتيجة للحركة الاسلامية للشعب الايراني والصحوة الناجمة عن هذه الحركة في العالم الاسلامي , موضحا انه استنادا الى آراء الساسة الدوليين فان الشعب الايراني هو المنتصر الحقيقي في هذه الميادين في حين ان الشعب الايراني لم يكن له اي دور في القضايا الداخلية لهذه الدول.
وبين قائد الثورة الاسلامية ان سبب هذه الآراء هو ان الشعب الايراني استطاع بالرغم من جميع المصاعب الحفاظ على راية استقلال الشعوب تحت ظل لا اله الا الله , محمد رسول الله , وهذا شرف عظيم.
ووصف آية الله العظمى الخامئني في جانب آخر من كلمته مدينة شاهرود بانها منطقة معلمي الدين والاخلاق وعلماء الدين البارزين.
واكد سماحته ان الشعب الذي يعرف تاريخه المليء بالمفاخر وقيمه الوطنية الاساسية لديه مستقبل مشرق , مضيفا : ان اهم ميزة للنهضة الاسلامية هو ان الشعب الايراني يعرف هويته وامكانياته وتاريخه ويتفاءل بها , ويزيح ستار الاكاذيب والاوهام التي حجبها الاعداء حول معتقداته الوطنية.
وفي مستهل اللقاء رحب امام جمعة شاهرود حجة الاسلام ترابي بزيارة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى المدينة./انتهى/   

 

ارسال التعليق

8 + 2 =