إمام جمعة طهران : رد ايران على أي عدوان سيكون ردا مدمرا

حذر إمام جمعة طهران المؤقت آية الله إمامي كاشاني أمريكا وإسرائيل من مغبه شن اي هجوم علي الجمهورية الاسلامية الإيرانية قائلا ان رد ايران علي اي عدوان سيكون ردا مدمرا يجعلهم يندمون.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن إمامي كاشاني أشار اليوم في خطبتي صلاة الجمعة في طهران الى أدعاءات الأعداء بأن المناورات العسكرية التي تجريها قوات الحرس في الجمهورية الاسلامية الايرانية والأختبار الناجح لـ 9 صواريخ بعيدة ومتوسطة المدى, تمثل تهديدا لدول الجوار, وقال "ان امريكا اعتبرت هذه المناورات بأنها غير قانونية, والبعض قال ان عمل ايران يمثل تهديدا, وآخرين قالوا بأن عمل ايران هذا ليس بالشيء الجديد, وعلى كل حال أرادوا إدانة ايران في العالم ووضعها في مواجهة مع الدول الأخرى ".
 واضاف إمام جمعة طهران, "لقد تحدثوا بهذا الكلام وقالوا لهذا السبب فإنه لاينبغي السماح لايران بتخصيب اليورانيوم ".
 وأكد ان علي الجميع ان يدركوا بأن عمل ايران قانوني تماما, وقال "الحقيقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أثبتت اقتدارها في بعض المجالات وفي مجالات أخرى تسير نحو الاقتدار ".
 وخاطب إمامي كاشاني أعداء الجمهورية الاسلامية داعيهم الى الاعتراف بهذا الاقتدار, وقال "بالطبع ان العالم يعترف باقتدار ايران, الا ان الأعداء المطلعين على هذا الاقتدار ينكرونه في الظاهر ".
 وتطرق عضو مجلس خبراء القيادة الى الشعارات الكاذبة التي تطلقها امريكا في اطار جرائمها التي ترتكبها في العراق وافغانستان, وقال "انكم تقولون بأن قيام ايران بمناورات يمثل تهديدا ", متساءلا "تهديدا لأي دولة ؟", موضحا, ان عمل ايران يتم في اطار محدد وهو الاسلام والقرآن , متهما أمريكا باتخاذ قرارات بدون قيد أو ضابطة.
 وأوضح, ان القرآن الكريم يقول لنا بأن نتصرف بطيب وعدالة مع غير المسلمين الذين لايعادوننا وهذه هي سياسة ايران, وقال: "بناء على هذا فان مايقال بأن صواريخ شهاب تهدد بلدان المنطقة كذب محظ, بل هو لايتعدى كونه اقتدار عسكري صرف ".
 وقال إمامي كاشاني, "نحن لانعترف باسرائيل رسميا كبلد حتى نقصفها بصواريخ, ونحن نقول إذا ما هددتمونا وهاجمتمونا فسنرد عليكم ".
 وحول الموضوع النووي الايراني, أكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام ان قضية الأسلحة النووية غير مطروحة في هذا الشأن بل ماهو مطروح قضية الطاقة, مبينا ان الأجواء حاليا أجواء محادثات لأن ايران تعترف بمعاهدة حظر الانتشار النووي NPT وان عمليات التفتيش جاءت مشرفة, معربا عن اعتقاده بأن العمل يجب ان يتابع من خلال الطرق الدبلوماسية وان اوروبا ايضا تدعو الى المفاوضات./انتهى/

رمز الخبر 714520

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =