التأكيد على تعزيز العلاقات البرلمانية بين ايران وروسيا

اكد النائب في البرلمان الروسي (الدوما) ان تعزيز وترسيخ العلاقات مع ايران يحظى بالاهمية، داعيا الى تنمية التعاون بين القطاع الخاص في البلدين من اجل صيانة العلاقات الثنائية من التأثر بالآخرين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان سلزنيف النائب في البرلمان الروسي (الدوما)، التقى عصر اليوم الاحد بطهرن مع رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية مع روسيا في مجلس الشورى الاسلامي، واجرى معه محادثات حول تعزيز العلاقات البرلمانية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وفي بداية اللقاء، أكد مهدي سنائي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية مع روسيا، ان التعاون الثنائي في مختلف المجالات يحظى بأهمية كبرى بالنسبة للبلدين، داعيا الى الاستفادة من جميع المجالات والفرص المتاحة من اجل تعزيز العلاقات الودية بين البلدين.
ورأى سنائي ان المواقف الاستراتيجية المشتركة والتوجهات المتقاربة بين البلدين في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية، تشكل ارضية مناسبة لرقي وترسيخ العلاقات الثنائية بينهما، معربا عن ارتياحه لنمو التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، داعيا الى صيانة مسيرة تعزيز وترسيخ العلاقات الودية بين الجانبين، من تأثير الاطراف الثالثة.
وفي جانب آخر من حديثه، وصف رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية الروسية في مجلس الشورى الاسلامي، التعاون البرلماني بين البلدين بأنه يشكل دعامة قيمة للعلاقات الودية الثنائية، مؤكدا ان مجموعة الصداقة البرلمانية بين البلدين في مجلس الشورى الاسلامي تدعم مسيرة تنمية وتطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات.
وفي هذا اللقاء، أكد النائب في البرلمان الروسي (الدوما) على ان تعزيز وترسيخ العلاقات مع ايران، يحظى بالاهمية بالنسبة لبلاده، مضيفا انه لا زالت هناك قابليات كبيرة من اجل تطوير العلاقات بين البلدين، ولابد من الاستفادة منها خدمة للمصالح المشتركة.
واعتبر سلزنيف تعزيز التعاون في القطاعات غير الحكومية والاهلية بأنه يحظى بأهمية كبرى في مسيرة رقي وترسيخ العلاقات الثنائية الودية، مصرحا ان تعزيز التعاون في القطاعات غير الحكومية والاهلية في مختلف المجالات، يؤدي الى صيانة العلاقات بين البلدين من التأثر من الاطراف الثالثة./انتهى/

رمز الخبر 926751

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =