لازال يعيش اهل القرى الجبلية في مازندران حياة بسيطة لا يتخللها صخب المدن وعجلة التطور وتقتات رزق يومها من الطبيعة وتربية الحيوانات، حيث يستيقظ اهل القرى قبل شروق الشمس ليبدؤا باعمالهم اليومية التي تتطلب جهدا ووقت كبيرين.

       ولكن على الرغم من كل هذا الفرق الشاسع والبعد عن التكنولوجيا التي ضجت في العالم، الا ان اهل هذه القرى سعيدون في حياتهم البسيطة الخالية من القوقعات التي يقحم فيها الانسان المعاصر نفسه بها وهموم الحياة والمستقبل و...

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =