تشهد انحاء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة إقامة مواکب ومراسم العزاء بمناسبة العشرة الاولى من شهر محرم الحرام ذکرى استشهاد سید الشهداء الامام الحسین علیه السلام.

وتستمر نشاطات المساجد والحسینیات والمواکب حتى نهایة شهر صفر، الا أن ذرة مراسم العزاء تبدأ فی الایام العشرة الاولى من شهر محرم وحتى مراسم أربعینیة استشهاد الامام الحسین(ع) فی شهر صفر، حیث تخرج المواکب الحسینیة الى الشوارع بمشارکة بعض اتباع الدیانات السماویة الاخرى وخاصة المسیحیین من طائفة الأرمن ویتم توزیع النذورات حباً واحتراما للامام الحسین(ع) وثورته الخالدة.

وتبدأ التحضیرات لاقامة المواکب وتنظیم المجالس الحسینیة في المساجد والحسینیات مباشرة بعد الانتهاء من مراسم عید الغدیر الأغر في ایران، وتکتسي هذه الاماکن والشوارع وحتى الدوائر الحکومیة والمؤسسات الخاصة والمراکز العلمیة ثوب العزاء بهذه المناسبة وترفع البیوت الرایات السوداء وتعلق على الجدرایات یافطات تحاکی مصیبة کربلاء فی یوم عاشوراء، وکذلک ترفع فی المناطق المرتفعة في طهران رایات سوداء کبیرة جداً یمکن مشاهدتها من جمیع مناطق العاصمة. 

وتعم جمیع المدن والقرى في ایران نشاطات شعبیة واسعة لاحیاء هذه المناسبة الألیمة، حیث تقام في هذه الایام مراسم تقلیدیة منها مراسم تسمى بالتعزیة خوانی(الشبیه) وهي عبارة عن تمثیل أحداث عاشوراء، الى جانب مثل هذه النشاطات تقام في اول جمعة من شهر محرم الحرام مراسم لتخلید ذکرى عبدالله الرضیع علي الاصغر(ع) ابن الامام الحسین(ع) في مصلى الامام الخمینی (قدس) الکبیر في طهران ومدن ایران. /انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =