لجنة الوساطة الإفريقية تزور طرابلس الأسبوع المقبل

قال دبلوماسي أفريقي رفيع إن لجنة الوساطة الإفريقية التي يقودها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ستزور العاصمة الليبية طرابلس الأسبوع المقبل، لبحث إيجاد مخرج للأزمة التي تعرفها البلاد.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء في نواكشوط نقلا عن مصدر دبلوماسي أن الرؤساء محمد ولد عبد العزيز (موريتانيا) وأمادو توماني توريه (مالي) ودنيس ساسو مغويسو (الكونغو) وجاكوب زوما (جنوب أفريقيا) ويوري موسيفيني (أوغندا) سيصلون مطلع الأسبوع المقبل إلى طرابلس للقاء ممثلين للعقيد الليبي معمر القذافي، لبحث الأزمة الليبية.
وليس من المعروف ما إذا كان القادة الأفارقة سيعرضون على القذافي فكرة الرحيل عن ليبيا مقابل ضمانات سياسية له ولعائلته بعد تداول بعض التسريبات الإعلامية مفادها أن القوي الكبرى قررت منح القذافي فرصة الرحيل السلمي عن ليبيا إلي دولة يختارها مقابل عدم المتابعة الجنائية كحل بديل عن المواجهة العسكرية القائمة حاليا.
وكان وكيل وزارة الخارجية الليبية خالد الكعيم قد أعلن أمس  أن السلطات الليبية مستعدة لتقديم ضمانات لأي عملية سياسية عبر مراقبين من الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، قادرين على تبديد أي شك، كما أشار من جهته المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم إلى أن النظام مستعد للتفاوض بشأن انتخابات أو استفتاء شعبي ولكن ليس على رحيل القذافي.
غير أن المجلس الانتقالي رفض مبادرة القذافي القاضية بإصلاحات سياسية مقابل بقائه في السلطة أو أحد أبنائه ، وقال محمود شمام المكلف بالملف الإعلامي إن العقيد وأسرته باتوا في حكم الماضي وإن الجرائم التي ارتكبوها بحق الليبيين نزعت عنهم كل الشرعية./انتهي/.
رمز الخبر 1284430

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =