العراق يعتبر قرار الكويت ببناء ميناء مبارك مخالفا للقرار الدولي 833

اعلن العراق، الأربعاء، أن قرار الكويت ببناء ميناء مبارك الكبير قرب السواحل العراقية يعتبر مخالفا للقرار الدولي الصادر عن مجلس الأمن المرقم 833.

وذكر موقع "السومرية نيوز" ان وزير النقل هادي العامري قال خلال مؤتمر صحفي عقده في محافظة البصرة جنوب العراق، "قرار الكويت ببناء ميناء مبارك الكبير قرب السواحل العراقية يعتبر مخالفا للقرار الدولي الصادر عن مجلس الأمن المرقم 833، إذ أن الممر المائي العراقي سيكون ضمن الميناء الكويتي"، مؤكدا أن "بناء الميناء يصل إلى الحدود المائية التي رسمها قرار 833 وفيه ظلم كبير على العراق".
وأضاف العامري أنه "إذا تم بناء الميناء وفق التصاميم المذكورة، سيجعل العراق في حل من قرار 833 لمجلس الأمن"، مشيرا إلى أن "العراق سيشرع ببناء ميناء الفاو وفق التصاميم الايطالية".
وينص قرار مجلس الأمن الدولي المرقم 833 الذي صدر في 27 آذار عام 1993 على إقرار ما توصل إليه فريق ترسيم الحدود الكويتية العراقية ، وعد قراراته الخاصة بترسيم الحدود نهائية وطلب احترام ذلك القرار والالتزام به وعدم انتهاك الحدود الثنائية بين الكويت والعراق بما في ذلك الحدود الملاحية.
وتابع وزير النقل العرقي يقول أن وزارته "تتابع هذا الموضوع وهناك لجنة ستذهب الى موقع الميناء"، لافتا إلى أن "العراق سيتبع كل الطرق الدبلوماسية بما فيها الذهاب إلى مجلس الأمن للدفاع عن حقوق العراق".
 وشرعت الكويت بإنشاء ميناء مبارك الكبير، في السادس من نيسان الماضي، بعد سنة تماماً من إعلان وضع وزارة النقل العراقية حجر الأساس لمشروع انشاء ميناء الفاو الكبير العراق.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير التنمية الكويتي أحمد الفهد اعتبر أن المشروع الذي تعاقدت على إنشائه شركة هيونداي الكورية، "ينطوي على أهداف كبيرة، وسيجعل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً على المستويين الإقليمي والعالمي"، فيما يرى مسؤولون وخبراء عراقيون ان الميناء الكويتي سوف يقلل من أهمية الموانئ العراقية، ويقيد الملاحة البحرية في قناة خور عبدالله المؤدية الى مينائي أم قصر وخور الزبير، ويجعل مشروع ميناء الفاو الكبير بلا قيمة.
وكانت وزارة النقل العراقية وضعت في نيسان من العام الماضي، حجر الأساس لمشروع ميناء الفاو الكبير الذي تشير تصاميمه الأساسية باحتوائه على رصيف للحاويات بطول 39000 متر، ورصيف آخر بطول 2000 متر، فضلاً عن ساحة للحاويات تبلغ مساحتها أكثر من مليون م2، وساحة أخرى متعددة الأغراض بمساحة 600 ألف م2، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية للميناء 99 مليون طن سنوياً، فيما تبلغ الكلفة الإجمالية لإنشائه أربعة مليارات و400 مليون يورو، ومن المؤمل أن يتصل الميناء بخط للسكة الحديدية يربط الخليج الفارسي عبر الموانئ العراقية بشمال أوربا من خلال تركيا، وهو المشروع الذي يعرف باسم "القناة الجافة"./انتهى/

 
رمز الخبر 1321081

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =