مهمانبرست ينتقد بعض التصريحات غير الصحيحة لشخصيات تركية

انتقد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية التصريحات غير الصحيحة لبعض الشخصيات التركية، مؤكدا على ضرورة التعاون بين البلدين.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء الموفد الى تركيا، بأن رامين مهمانبرست التقى مساء الاثنين مع رئيس دائرة الصحافة والاعلام برئاسة الوزراء التركية، مراد كاراكيا، واجرى معه محادثات بشأن تطورات المنطقة وخاصة في سوريا.
وشرح مهمانبرست في هذا اللقاء، سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية وأكد معارضة طهران لتدخل الدول الغربية في القضية السورية، واعتبر ان الحل في سوريا يرتكز على وقف الاشتباكات والتمهيد للحوار الوطني واقامة انتخابات ديمقراطية حرة، مشددا على حق الشعب السوري في تقرير مصيره، وداعيا الى التعاون الاقليمي.
ورأى ان استمرار عدم الاستقرار وممارسة العنف في سوريا بأنه مطلب للغربيين في اطار ضمان مصالح الكيان الصهيوني.
ودعا مهمانبرست دول المنطقة الى التحلي باليقظة والحذر تجاه مخططات الدول الغربية، واضاف: ان على مسؤولي دول المنطقة ان يتحلوا بالحذر لكي لا توفر اجراءاتهم الارضية للتدخل العسكري في المنطقة من قبل الدول الغربية الداعمة للكيان الصهيوني.
وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية التصريحات غير الصحيحة الاخيرة لبعض الشخصيات التركية، واكد على ضرورة اللجوء الى التعاون بين البلدين بغية حل الازمات الاقليمية بالسبل الديمقراطية بدلا من اطلاق التصريحات المثيرة للجدل.
واشار مهمانبرست الى دور وسائل الاعلام ومكانتها في التعريف بالبلدين وتعزيز العلاقات الثنائية، داعيا وسائل الاعلام لدى البلدين ايران وتركيا الى زيادة التواصل فيما بينها باعتبارها مصادر خبرية موثوقة تساهم في اقناع الرأي العام لدى الجانبين.
من جانبه، اشار مراد كاراكايا الى اهمية العلاقات بين البلدين ايران وتركيا، واصفا إرساء الاستقرار والامن في المنطقة بأنه امر هام للبلدين.
وأكد على اهمية التشاور بين مسؤولين البلدين، وصرح: رغم وجود الاختلاف في وجهات النظر لدى البلدين في بعض المواضيع، فإن التشاور وتبادل وجهات النظر هو افضل السبل لحل المشكلات.
ونوه بالمشتركات التاريخية والثقافية بين البلدين، معلنا رغبة بلاده في تنمية العلاقات والتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا: ان تنمية التعاون الاعلامي أمر هام ومؤثر للغاية في تبيين الحقائق عن البلدين./انتهى/

رمز الخبر 1775162

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =