قوات الامن العراقية تعتقل نائبا مؤيدا لساحة الاعتصام في الرمادي

اعتقلت قوات الأمن العراقية صباح السبت ، النائب أحمد العلواني المؤيد لساحة الاعتصام في مدينة الرمادي بعد اشتباك مسلح ادى الى مقتل شقيقه وخمسة من حراسه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الشرطة العراقية أن قوات الأمن داهمت مقر إقامة النائب العلواني في وسط الرمادي لاعتقاله، ووقعت "معركة بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية مع حراسه".
وأكد الضابط مقتل خمسة من حراس العلواني وشقيقه وإصابة ثمانية آخرين بجروح، كما أصيب عشرة من عناصر القوة الأمنية أيضا.
يأتي ذلك في وقت يشن فيه الجيش العراقي عملية عسكرية واسعة النطاق في صحراء محافظة الأنبار المتاخمة للحدود مع سوريا والاردن بهدف للقضاء على الخلايا الإرهابية.
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد امهل امس الجمعة المعتصمين بالخروج من ساحات الاعتصام في محافظة الانبار مؤكدا انها تحولت الى اوكار لتنظيم القاعدة الارهابي يقوم من خلالها بتفخيخ السيارات لتفجيرها في بقية المناطق.
وقال المالكي "اليوم آخر صلاة جمعة في ساحة الاعتصام، ساحة الفتنة، ومن يريد الصلاة الموحدة مكانها الجوامع وليس في قطع الطرق، لإقامة الصلاة
".
وأضاف "أدعو العشائر الأنبارية الكريمة التي نصبت خيما في ساحة الفتنة مكرهين أن يسحبوها حتى لا تتعرض للحرق إكراما لهذه العشائر
"./انتهى/
رمز الخبر 1831749

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha