مصدر امني عراقي يكشف عن لقاء سري جمع احد الساسة بالمخابرات السعودية

اعلن مصدر امني عراقي ان احد قادة تنظيم داعش الارهابي كشف عن لقاء سري جمع متحدثا باسم كتلة سياسية وممثل عن المخابرات السعودية في غرب محافظة الانبار.

وقال المصدر في حديث لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "أحد قادة تنظيم داعش الذين اعتقلوا مؤخراً اعترف صراحة بتسلم التنظيم 150 مليون دولار قبل رفع خيام المعصمين بيوم واحد، الى جانب 60 سيارة دفع رباعي نوع بيك أب مكتوب عليها صنعت خصيصا للمملكة العربية السعودية"، مؤكداً "الاستيلاء على قسم من هذه العجلات من قبل الاجهزة الامنية".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "القيادي في داعش المعتقل اعترف أيضا بحصول لقاء سري جمع ناطقا رسميا باسم احدى الكتل السياسية (لم يذكر اسمه)، وممثلا عن المخابرات السعودية، الى جانب المجرم شاكر وهيب، قبل مقتله بعشرين يوماً".
وأوضح المصدر أن "اللقاء تم في احد بساتين قضاء راوه غرب العراق، وتم في اللقاء مناقشة الخطوات التي سيتم اتخاذها بعد إزالة الحكومة لخيام المعتصمين".
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، دعا امس الخميس ، الدول التي تمول وتدعم "الارهاب" وتحميه اعلاميا الى التوقف عن ذلك، محذرا إنه سيرتد عليهم كما ارتد على من سبقوهم.
يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد) تشهد منذ 21 كانون الأول الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، تشارك بها قطعات عسكرية ومروحيات قتالية الى جانب مسلحين من العشائر، لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الاسلامية "داعش" الموالي لتنظيم القاعدة الارهابي، وادت الى مقتل وإصابة واعتقال وطرد العشرات من عناصر التنظيم، وما تزال المعارك مستمرة./انتهى/
 
رمز الخبر 1832130

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha