قيادة عمليات بغداد تتسلم حماية المنطقة الرئاسية اثر مقتل الاعلامي العراقي

تسلمت قيادة عمليات بغداد اليوم الاحد المسؤولية الامنية لحماية مداخل ومخارج المنطقة الرئاسية في الجادرية بدل البيشمركة الكردية على اثر مقتل اعلامي بيد احد ضباط هذه القوة السبت.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم القيادة لوكالة الصحافة الفرنسية "تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء (نوري المالكي) تسلمت قوة تابعة لعمليات بغداد مداخل ومخارج المنطقة التي يشغلها الفوج الرئاسي".
واضاف ان "عناصر القوة الجديدة تسلموا فعليا المسؤولية الامنية لحماية هذه المنطقة التي تضم مكاتب الرئيس جلال طالباني ونائبه خضير الخزاعي".
يشار الى ان الفوج الرئاسي الذي يحمي المربع الرئاسي هو من عناصر البيشمركة الكردية.
وشيع جثمان الاعلامي والاستاذ الجامعي العراقي محمد بديوي الشمري الذي قتل في بغداد على يد ضابط من الفوج الرئاسي السبت، في بلدة العزيزية بمحافظة واسط /جنوب بغداد/ مسقط رأسه صباح اليوم الاحد.
واحتشد آلاف من سكان البلدة امام دار الضحية وحملوا جثمانه الذي لف بالعلم العراقي وساروا به لمسافة خمسة كليومترات قبل ان نقله الى مثواه الاخير في مدينة النجف الاشرف.
وبالتزامن مع ذلك، اجري في بغداد تشييعين رمزيين احدهما في الجامعة المستنصرية حيث كان الاعلامي  وهو استاذ جامعي يدرس في الجامعة، واخرى في المكان الذي قتل فيه عند حاجز التفتيش الذي قتل فيه امس./انتهى/
 
رمز الخبر 1834440

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha