المالكي يتوعد باستخدام القوة بعد قطع داعش للمياه عن وسط وجنوب العراق

توعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اليوم الاحد، باستخدام اقصى درجات القوة من اجل حماية ارواح الناس والاراضي الزراعية بعد قطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب من قبل تنظيم "داعش" الارهابي في الفلوجة.

وقال المالكي في بيان اورده موقع "المسلة" الاخباري، "لقد قامت عصابات داعش ومن يقف معها من البعثيين وايتام النظام المقبور المتواجدين بالفلوجة بارتكاب عمل خطير ينم عن مدى إجرامهم، وخلوهم ومن يقفون خلفهم، من أي معنى من معاني الشرف والرجولة وهو الأقدام على قطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب، مما جعل حياة الناس مهددة بالخطر وليس مزارعهم وممتلكاتهم فحسب".
وأكد المالكي أنه "اصبح لزاما علينا استخدام أقصى درجات القوة من اجل إنقاذ حياة الناس والاراضي الزراعية، وعدم السماح لهؤلاء القتلة باتخاذ مدينة الفلوجة قاعدة لإجرامهم واللعب بأرواح الناس وممتلكاتهم".
ودعا "المواطنين جميعا سيما في محافظة الأنبار وخارجها لتحمل مسؤولياتهم الشرعية والوطنية في الوقوف الى جانب قواتهم المسلحة بضرب هؤلاء المجرمين الذين لايملكون اي رادع ديني أو أخلاقي أو إنساني، ولا يتورعون عن ارتكاب أية جريمة"./انتهى/
رمز الخبر 1834846

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha