القوات العراقية تسيطر على قاطع غرب الموصل بشكل تام

اعلن قائد عسكري عراقي اليوم السبت، ان القوات الامنية سيطرت بالكامل على قاطع غرب الموصل، وان مدينة تلعفر تحت السيطرة.

وقال ابو الوليد في خبر عاجل بثته قناة العراقية شبة الرسمية، واورده موقع "المسلة"، إن "القوات الامنية مسيطرة بالكامل على قاطع غرب الموصل بشكل تام".
وأضاف أن "قضاء تلعفر تحت سيطرة القوات الامنية".
يذكر أن قوة عسكرية كبيرة بقيادة اللواء الركن المعروف بـ"ابو الوليد" توجهت يوم الاربعاء الى مدينة الموصل لتحريرها من تنظيم "داعش"، بتكليف من القائد العام للقوات المسلحة العراقية نوري المالكي، وتمركزت قرب الموصل.
وتعهد ابو الوليد بتحرير جميع احياء الموصل وسحق رؤوس الارهابيين.
ومنح ابو الوليد جميع الصلاحيات فضلا عن منحه قوة عسكرية كبيرة مصحوبة بدروع وطائرات لاقتحام الموصل".
واللواء الركن ابو الوليد، هو قائد لواء "الذيب" وعرف بقيادته لعمليات عسكرية كبيرة في مناطق الموصل في العام 2005.
من جهة اخرى قال مصدر امني في الموصل اليوم السبت، ان تنظيم "داعش" الارهابي قامت بقتل 12 رجل دين امام جامع الاسراء في المدينة بعد رفضهم مبايعتهم.
وكشف عدد من رجال الدين، أن داعش قتلت الشيخ محمد المنصوري إمام وخطيب جامع الموصل الكبير ومثلت بجثته ،بعد أن رفض مبايعتهم. وبحسب مواقع عراقية، فقد ذكر إمام جامع الصديق، سلام منصور الهيتي الجمعة، أن "عصابات داعش الارهابية أقدمت على قتل الشيخ المنصوري بعد أن دخلوا عليه ليلة أمس الاول (الخميس) إلى البيت وطلبوا منه مبايعتهم، وإخلاء الجامع لهم لغرض تدريب عناصرهم".
وأضاف الهيتي أن "عناصر داعش هددت جميع رجال الدين المعتدلين الذين لم يصطفوا معهم ورفضوا وجودهم".
وأشار إلى أن "أكثر من 34 إماما من أئمة الجوامع توجهوا إلى أربيل، خوفا من التصفيات الجسدية التي تنفذها داعش بدم بارد في مدينة الموصل".
يشار الى أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، تشهد منذ، فجر يوم الجمعة 6 حزيران /يونيو  الجاري اشتباكات عنيفة بين ارهابيين ينتمون لتنظيم "داعش"، الذين انتشروا في مناطق غربي المدينة، وبين القوات الأمنية، سقط في إثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، كما ادت تلك الاشتباكات الى نزوح جماعي لاهالي المدينة لمناطق اكثر امنا خارج المحافظة وداخلها. أضافة الى سيطرة مسلحي "داعش" يوم الثلاثاء الماضي، على مبنى محافظة نينوى ومطار الموصل وقناتي سما الموصل ونينوى الغد الفضائيتين، فضلا عن مراكز امنية ومؤسسات رسمية أخرى، كما انتشروا في الساحلين الايمن والايسر من المدينة./انتهى/
رمز الخبر 1837118

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha