صديقي : السعودية وقطر وتركيا ستطالهم نار المؤامرة

ندد امام جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي بالاعمال الارهابية لتنظيم داعش في العراق, مؤكدا ان السعودية وقطر وتركيا ستطالهم نار المؤامرة التي حاكوها في المنطقة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام صديقي اشار في خطبتي الصلاة الى تطورات الاوضاع في العراق , وقال : ان كارثة تمرد مجموعة من القتلة والوحوش اعمالهم هي نفس اعمال السفيانيين وامثال حرملة والملحدين , يعود اساسها الى التيار التكفيري ومنذ بداية تأسيسها فان ممارساتها هي الاقتتال والعنف وبث الفرقة.
واوضح خطيب جمعة طهران المؤقت ان الغربيين هم الذين اوجدوا الوهابية والقاعدة وطالبان , وان هذه الشجرة الخبيثة تتوسع كل يوم وترتكب الجرائم.
واشار الى ادعاء الجهاد من قبل الارهابيين , مضيفا : ان الدفاع عن النفس والشرف والعرض هو امر عقلاني ومقبول , ولكن الاسلام جعل الجهاد امرا انسانيا , وحيث ان الاعداء يخافون من الجهاد والشهادة والغيرة الاسلامية , فانهم يريدون تشويه صورة الجهاد بواسطة انشاء جماعات مزيفة هدفها اضعاف العالم الاسلامي.
وتابع صديقي قائلا : ان خطتهم هو اشغالنا , في حين ان خطر اسرائيل خطر عالمي وان اسرائيل بامتلاكها قنابل نووية كمجنون لايعرف اي حدود.
واعتبر بيع الاسلحة احد مؤامرات الدول الغربية في المنطقة , وقال : ان معظم مبيعات الاسلحة في المنطقة تتم بواسطة السعودية ودول المنطقة , اذا ان هذه الاسلحة لاتستخدم ضد اسرائيل وانما توجه ضد المسلمين.
وحول اهداف داعش الارهابية في العراق , قال صديقي : ان الصحوة الاسلامية قد ارعبتهم , لذلك فانهم يشيعون الخوف من الاسلام والشيعة وايران , في حين انهم فشلوا في مؤامرتهم ببث النعرة الطائفية في العراق من خلال التدابير التي اتخذها علماء الدين والحكومة والعشائر العراقية.
واضاف : ان قضية داعش هي قضية امريكا , وامريكا تدعمها عن طريق دول المنطقة  , لكن الانتخابات العراقية وفوز نوري المالكي عجل بهذه المؤامرة , وان هدفهم جعل العالم الاسلامي يواجه النهج التكفيري.
وتابع خطيب جمعة طهران المؤقت : اقول بكل قاطعية ان الامارات والكويت وقطر والسعودية وتركيا لن يكونوا في مأمن من هذه النيران , وستطالهم هذه المؤامرة , والحفرة التي حفروها لنا سيقعون فيها.
واشار الى ادانة علماء اهل السنة في العراق وايران لممارسات تنظيم داعش الارهابي , وقال : ان على علماء الدين في سيستان وبلوشستان الذين يتمتعون بالامن داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية , عليهم تقدير هذه النعمة , ومن الضروري  ان يسعوا لفضح هذه الشجرة الخبيثة كي يتم اخماد نار هذه الفتنة بأسرع وقت ممكن./انتهى/

 
رمز الخبر 1837353

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha