المالكي: الدعوة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني انقلاب على الدستور

رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، من الأهداف الخطيرة التي تقف خلف الدعوة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني، معتبرا ان هذه الدعوة تمثل انقلاب على الدستور والعملية السياسية.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية واوردتها "السومرية نيوز"، إنه "ليس خافيا على العراقيين جميعا الأهداف الخطيرة التي تقف خلف الدعوة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني"، معتبرا ان "ذلك هو محاولة من المتمردين على الدستور للقضاء على التجربة الديمقراطية الفتية ومصادرة أراء الناخبين والالتفاف على الاستحقاقات الدستورية".
وأضاف المالكي أن "الدعوة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تمثل انقلابا على الدستور والعملية السياسية".
وتابع قائلا إن "المتمردين على الدستور في العراق تحالفوا مع عناصر تنظيم القاعدة وداعش في ضرب وحدة العراق واستقلاله"، مبينا أنهم "مهدوا الطريق لداعش والبعث وحلفائهم وساندوهم لوجستيا ووفروا لهم الغطاء في استباحة محافظة نينوى".
وأضاف المالكي أن "هناك غرفة عمليات مشتركة في إحدى المدن العراقية تتولى الإشراف على تنظيم وحركة الإرهابيين في المناطق المختلفة"، مشيرا الى أن "ما يجعلهم أكثر خطرا على العراق من الإرهابيين أنفسهم، هو ما يردده المتمردون على الدستور برفض الحديث عن عراق ما قبل نينوى وانه يختلف عن عراق ما بعد نينوى".
واردف يقول أن "هذا التقسيم الخاطئ لا يعبر عن أي مسؤولية وطنية"، معتبرا اياه انه "محاولة لاستغلال ما تتعرض له البلاد من هجمة إرهابية لتحقيق مكاسب سياسية فئوية ضيقة على حساب المصالح العليا للشعب الذي سيبقى يدافع عن عراق قبل وما بعد نينوى".
وكان النائب عن ائتلاف الوطنية حامد المطلك، طالب في 22 حزيران الحالي رئيس الوزراء نوري المالكي بتقديم استقالة عاجلة، فيما هدد باللجوء الى تشكيل حكومة إنقاذ وطني في حال عدم تحقق حكومة شراكة وطنية تتجاوز "سلبيات الماضي".
كما أعلن التحالف الكردستاني، في أمس الثلاثاء عن تأييده لتشكيل حكومة إنقاذ وطني للخروج من الأزمة التي يمر بها العراق، فيما دعا رئيس الوزراء نوري المالكي والقيادات السياسية الى التنازل عن مصالحهم الشخصية والتفكير في مصلحة العراق العليا للخروج من الأزمة./انتهى/
رمز الخبر 1837559

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha