وزير الدفاع العراقي يزور موسكو ويسلم بوتين رسالة من المالكي

وصل وزير الدفاع العراقي بالوكالة سعدون الدليمي العاصمة الروسية موسكو حاملا معه رسالة من رئيس الوزراء نوري المالكي الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية  ان “الرسالة تتعلق بتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين وعن تطور الاوضاع الامنية والسياسية في العراق ومنطقة الاقليم”.
وسيلتقي الدليمي في موسكو بنظيره وزير الدفاع الروسي لبحث افاق تسريع رفد القوات المسلحة العراقية بالاسلحة والمنظومات الحربية الروسية المتطورة.بحسب البيان. يشار الى ان العراق وروسيا قد وقعا صفقة اسلحة في شهر تشرين الاول 2012 بقيمة تزيد على 4.2 مليار دولار، تتضمن الطائرات مروحية متطورة مي-35 التي تعرف بالصياد الليلي وتسلم منها العراق عدة دفعات.
ويسعى العراق الذي يخوض معارك مستمرة ضد عصابات داعش الارهابية الى تسليح القوات المسلحة باسلحة متطورة وحديثة من اجل تطهير المناطق التي تسيطر عليها تلك العصابات.
من جانب اخر اعلنت وزارة الدفاع العراقية عن شن عدة عمليات عسكرية ضد العناصر الارهابية لتنظيم داعش الاجرامي ،وقالت الوزارة في بيان لها  :أن قيادة فرقة التدخل السريع الاولى تنفذ عملية استباقية لتطهير منطقتي الشهداء والصقلاوية  في محافظة الانبار .
حيث شرعت قيادة فرقة التدخل السريع بتنفيذ عملية استباقية ضد تنظيمات داعش الارهابية ضمن قاطع مسؤولية لواء المشاة الالي الثلاثون والقطعات الملحقة به لتطهير منطقتي حي الشهداء والصقلاوية حيث تم تنفيذ الواجب من محورين الاول من جهة الصقلاوية والثاني من جهة قرية المختار.
نفذ الواجب باسناد جوي ومدفعي كثيف وفق معلومات استخباراتية لاماكن تجمعات داعش الارهابية ومستودعاتهم وقطع خطوط امداداتهم وتم تكبيدهم خسائر جسيمة في الارواح والمعدات ، ولاتزال القطعات المنتشرة مستمرة في التقدم حتى تطهير اخر شبر من تلك المناطق.
وفي جانب متصل تم قتل عدد من ارهابي داعش بينهم الوالي الشرعي لداعش في قرى (حمرين ) .
ونقلت مصادر امنية عراقية : أن الطيران الحربي العراقي قصف مناطق في قرى حمرين بالتزامن مع شن عملية برية لضرب الارهابيين من تنظيم داعش.
 وبينت المصادر : أن العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل عدداً من مسلحي داعش بينهم المفتي الشرعي للتنظيم في قرى حمرين على بعد 55 كلم شمال بعقوبة يدعى( أبو رباح الأندلسي ) مع أربعة مسلحين أجانب.
وأضاف المصدر أن 9 عجلات للارهابيين قد تم تدميرها أيضا خلال العملية
ويشهد العراق اوضاع امنية مضطربة منذ (10 حزيران 2014) مما دعى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لاعلان حالة التاهب القصوى في البلاد./انتهي  .
 

رمز الخبر 1838610

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha