داعش تصادر منازل الشبك في نينوى وتختطف النساء والاطفال في التاجي .

اكد عضو التجمع الشبك الديمقراطي قصي عباس ان الدواعش صادروا جميع موجودات دور الشبك في (11) قرية تابعة للموصل بعد نزوج ساكنيها .

وقال عباس ان تلك المنازل افرغت تماماً من موجوداتها بعد مصادرتها من الدواعش كممتلكات تابعة لهم .
وأوضح أن " هذه القرى تقع في مناطق زراعية وتحتوي على مئات الرؤوس من الأغنام جميعها سرقت والأراضي الزراعية دمرت بالكامل "، لافتا إلى أن "العوائلالشبكية لم تستطع نقل أي من ممتلكاتها أثناء النزوح من منازلها
وشنت عصابات داعش الارهابية في الايام الاخيرة حملة تهجير قسرية ضد العوائل المسيحية في نينوى ،حيث قاموا بسرقة جميع ممتلكات المسيحين في نينوى حتى الهواتف الشخصية وطردهم من المدينة ،وشهدت محافظة نينوى اعمال نزوح جماعية كبيرة ،بعد سيطرة عصابات مايسمى دولة العراق والشام الاسلامية (داعش) في 10 حزيران 2014 على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى .
واجبر الدواعش المئات من العوائل الشبكية والتركمانية والمسيحية على ترك المدينة قسراً بعد نهب ممتلكاتهم .
من جانب آخر خطفت عصابات داعش الإرهابية, أربع نساء وخمسة أطفال في قرية الحلابسة التي تقع شمال منطقة التاجيشمال محافظة بغداد . 
وقال قائد صحوات حزام بغداد عواد سامي الحلبوسي للمركز الاخباري لشبكة الاعلام العراقي إن" عصابات داعش الارهابية، تقوم بخطف النساء والاطفال والشيوخ وتنقلهم إلى جهة مجهولة ، بسبب رفض سكان تلك المناطق مبايعة تلك العصابات الإرهابية ".
وأضاف الحلبوسي أنه "يجب على القوات الامنية الاسراع بتطهير تلك المناطق من الخلايا الارهابية، وانقاذ سكانها".
 ويشهد العراق اوضاع امنية مضطربة منذ (10 حزيران 2014) مما دعى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لاعلان حالة التاهب القصوى في البلاد./انتهي

رمز الخبر 1838612

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha