موافقة الاتحاد الاوربي على ارسال السلاح الى العراق

وافق ممثلو الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي في اجتماعهم اليوم على ارسال السلاح الى العراق وخصوصا الى اقليم كردستان

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الانباء الالمانية بان ممثلي الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي وعقب اجتماع طارئ اتفقوا على ان كل دولة عضو في الاتحاد بامكانها ارسال السلاح الى القوات الكردية في العراق
واعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي كاثرين اشتون بعد الاجتماع ان الدول التي تريد ارسال السلاح الى اقليم كردستان العراق تستطيع ذلك  بالتنسيق مع الدولة المركزية في بغداد
وتقاتل القوات الكردية في شمال العراق ضد ما يسمى بتنظيم "داعش". طالب الاقليم المجتمع الدولي الى تزويد مقاتليه بالسلاح والتجهيزات لمواجهة هذه المجموعة المتطرفة
وافقت كل من فرنسا وايطاليا وجمهورية التشيك على دعم المقاتلين الاكراد عسكريا، في حين خالف البعض الاخر من اصل 28 دولة اعضاد في الاتحاد الاوربي دعم هذه الفكرة
المانيا والتي لطالما خالفت ارسال اي شكل من اشكال السلاح الى العراق، اعلنت استعدادها بارسال التجهيزات العسكرية للجيش العراقي
وفي السياق ذاته اعلنت المانيا انها في صدد ارسال عربات مدرعة وانظمة تعقب ومواد متفجرة الى العراق. المانيا التي كانت تأكد انها مستعدة فقط لارسال المساعدات الانسانية الى العراق، لم تمانع اليوم من ارسال السلاح والتجهيزات العسكرية اليه
وزير الدفاع الالماني وضمن ردّه على سؤال ما اذا كانت المانيا ستقدم على ارسال السلاح الى العراق في ظروف اخرى، قال: اننا نبحث في امر ارسال المعدات غير القاتلة حاليا. وأضاف انه في حال وجود تهديدات مثل الابادة الجماعية في مرحلة قادمة فانه على المانيا ان تأخذ الامر بجدية./ انتهى

رمز الخبر 1839327

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =