وزارة الخارجية الايرانية تصدر بيانا حول قرار مجلس الامن بشأن الاتفاق النووي

اصدرت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الاثنين بيانا توضيحيا حول قرار مجلس الامن الدولي رقم 2231 بشأن الاتفاق النووي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بيان وزارة الخارجية اوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر استخدام الطاقة النووية السلمية ارثا مشتركا لجميع الشعوب , مؤكدا رفضه لاسلحة الدمار الشامل لاسيما الاسلحة النووية باعتبارها اسلحة معادية للاانسانية وتهدد السلام والامن الدوليين استنادا الى التعاليم الاسلامية وافكار وسيرة مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني (قدس) والفتوى التاريخية لقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بان جميع اسلحة الدمار الشامل وخاصة الاسلاحة النووية محرمة في الفقه الاسلامي , وان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت دوما ان سياستها الدائمة ترتكز على حظر حيازة وانتاج وتخزين واستخدام الاسلحة النووية.
وقال بيان وزارة الخارجية : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على ضرورة التدمير الكامل للاسلحة النووية باعتباره ضرورة للامن الدولي وفقا لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية , مشيرا الى ان ايران مصممة على بذل قصارى جهودها الدولية والقانونية والدبلوماسية لانقاذ البشرية من خطر الاسلحة النووية عن طريق ايجاد مناطق خالية من الاسلحة النووية وخاصة في الشرق الاوسط.
وشدد البيان على ضرورة استفادة الدول الاعضاء في معاهدة حظر الانتشار النووي بدون تمييز من حقوقها المشروعة في تطوير الابحاث واستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية.
واشار البيان الى ان خلاصة الخظة الاشكلة للعمل المشترك التي ابرمت في 14 يوليو / تموز  الجاري , تدل على خطوة مهمة جدا من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1 للتوصل الى تسوية ازمة غير ضرورية عن طريق التفاوض على اساس الاحترام المتبادل , وهي ازمة نشأت نتيجة الاتهامات التي لا اساس لها حول البرنامج النووي السلمي الايراني ونتيجة اجراءات لا مبرر لها ومبنية على دوافع ساسية ضد الشعب الايراني.
واوضح البيان ان خطة العمل المشترك مبنية على الالتزامات المتبادلة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1 والتي تؤدي من جهة الى التحقق من الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني ومن جهة اخرى الى الغاء جميع قرارات مجلس الامن المتعلقة بفضر الهقوبات وكذلك العقوبات الاحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي.
واكد بيان وزارة الخارجية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل برنامجها النووي السلمي ومن ضمنها تخصيب اليورانيوم والقيام بابحاث التخصيب كما نصت عليه خطة العمل المشترك.
واكد البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مصممة على مواجهة الخطر المتزايد للارهاب والتطرف والعنف من اجل تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة , ومستعدة للتعاون مع دول الجوار والمجتمع الدولي لمكافحة هذا التهديد المشترك./انتهى/

 

 

     

رمز الخبر 1856512

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =