نتنياهو ليس متحدثا باسم اليهود في العالم

أكد ممثل الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الإسلامي سيامك مره صدق أنه على بنيامين نتنياهو أن يتناول الأزمات التي يواجهها في فلسطين المحتلة بدلا عن المحاولة لافشال الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى.

وأشار مره صدق في حوار صحفي مع موقع "عصر ايران" الى تأييد معظم اليهود في امريكا للإتفاق النووي بين ايران والغرب قائلا: للأسف هناك فئة قليلة بين اليهود في أمريكا لا يصب الإتفاق النووي في مصالحها لأنها تملك مصانع انتاج الأسلحة.

وأضاف انه لا يمكن انكار جهود الفريق المفاوض النووي في مجال الحرب الدبلوماسية لكنه يجب ان لا نتغافل ان الطرف المقابل غير مؤتمن موضحا ان الاستكبار العالمي لم يتخلى عن سياساته المعادية للشعب الايراني.

ولفت مره صدق الى ان عدد السكان اليهود في ايران أقل من عشرة آلاف نسمة الا وان الدستور الايراني خصص لهم كرسيا في مجلس الشورى الاسلامي.

وشدد العضو البارز في المجتمع اليهودي في ايران على تأييد معظم اليهود في امريكا والعالم للاتفاق النووي وترسيخ الاستقرار والسلام على الصعيدين الاقليمي والعالمي منتقدا المتطرفين الذين يسعون من خلال وسائل اعلامهم الى ان يظهروا جميع اليهود يعارضون الاتفاق النووي.

وتابع النائب اليهودي في مجلس الشورى الاسلامي ان نتنياهو يتصرف كأنه المتحدث باسم اليهود في العالم فيما اليهود يبغضون رئيس الوزراء الاسرائيلي قائلا: علي نتنياهو ان يتناول الازمات التي يواجهها في فلسطين المحتلة بدلا عن الحديث حول العلاقات الايرانية-الامريكية./انتهى/

رمز الخبر 1856804

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =