الإرهاب يهدد مجمل الدول الإسلامية

قال الرئيس السابق لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة "مجتبى أماني" : " إن خطر الإرهاب لايهدد دولة أو منطقة فحسب بل إنما يهدد جميع الدول الإسلامية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "مجتبى أماني" أشار إلى أن تنظيم "مجاهدي خلق" الإرهابي نفذ العديد من الأعمال الإرهابية والأعمال اللانسانية ضد المواطنين والمسؤولين الإيرانيين مبيناً أن أسلوب هؤلاء في قتل المواطنين كان يهدف إلى خلق الرعب في قلوب محبي الثورة الإسلامية.

وأضاف أماني: " إن تنظيم "مجاهدي خلق" الإرهابي وداعش والمجموعات الإرهابية الأخرى هم أدوات في يد الدول التي ترغب من خلالهم الوصول إلى القدرة مشدداً على أن تجربة تنظيم "مجاهدي خلق" في المنطقة أثبتت أن هذه المجموعات ستزول بذات الأساليب التي تستخدمها.

وتابع : "أثبتت الوقائع أن الدول التي تقوم برعاية الإرهاب ستقع في مصيدة إجراءاتها الإرهابية كما فعلت الكويت والسعودية في دعمها للعراق في حربها على ايران فتلقت ردة فعل عكسية من قبل صدام حسين حينما إحتل الكويت وقصف السعودية بالصواريخ مشيراً إلى إجراء الحكومة التركية الآن التي وقعت ضحية دعمها ورعايتها للإرهاب منذ سنوات.

ولفت الرئيس السابق لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة إلى أن خطر الإرهاب لايهدد المنطقة فحسب بل إنما يهدد جميع الدول الإسلامية" مضيفاً أن السعودية هي الهدف التالي للإرهاب لأن هدف الولايات المتحدة وفرنسا هو المجيء إلى المنطقة وإشعال الحروب فيها./انتهى/

رمز الخبر 1856838

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =