لافروف يحذر من ازدواجية المعايير في محاربة الإرهاب ونهج إزاحة الزعماء

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تصر على ضرورة التخلي عن ازدواجية المعايير من أجل المكافحة الفعالة لـ "داعش" ، وتقييم الرئيس السوري بشار الأسد كشريك.

وأضاف لافروف الأحد في حديث للقناة الروسية الأولى "بحثنا مع جون كيري المسائل المتعلقة بمبادرة الرئيس بوتين الخاصة بضرورة تشكيل جبهة موحدة لمحاربة داعش .. وكما هو الوضع في جميع الحالات الأخرى، نقترح فقط تقديم وجهات نظر واضحة إذا أردنا جميعنا عدم منح "داعش" فرصة لتحقيق فكرته الشريرة في إنشاء الخلافة".

وحذر لافروف من نهج إزاحة الزعماء وقال "أطاحوا بصدام حسين وحصلوا على التهديد الإرهابي الذي لم يكن موجودا.. أطاحوا بالقذافي، وأولئك الذين ساعدوا في إطاحته بسلاح الغرب يشكلون تهديدا إرهابيا بسلاحهم هذا".

 من جانب آخر قال الوزير الروسي إن دمشق مستعدة للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة داعش، مشيرا إلى أنه لا أدلة على تعاون الأسد مع تنظيم داعش الارهابي.

وأكد لافروف أن روسيا اقترحت على واشنطن وغيرها من الشركاء مكافحة "داعش" بإنشاء تحالف ودعم التسوية السياسية في سوريا في آن واحد.

وشدد لافروف على أن الولايات المتحدة يمكن أن تفجر الأوضاع في سوريا، في حال دافعت عن المعارضة السورية التي دربتها واشنطن في إشارة إلى تصريحات سابقة للرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن سماحه باستخدام الطائرات لحماية جماعات المعارضة في سوريا في مواجهة كل من "داعش" والقوات الحكومية السورية.

وبشأن الكيميائي السوري أوضح لافروف أن هناك الكثير من الأنباء حول وجود أسلحة كيميائية في سوريا، مشددا على ضرورة تقديم الحقائق بهذا الشأن "يجب تجنب الادعاءات وتقديم الحقائق فقط بشأن بقاء أسلحة كيميائية في سوريا"./انتهى/

رمز الخبر 1856848

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =