الرئيس روحاني يطالب واشنطن بوقف سياساتها الخطيرة في المنطقة

طالب رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني الادارة الامريكية بوقف سياساتها الخطيرة هي وحلفائها الاقليميين والتي تغذي التطرف والعنف والطائفية في المنطقة بدلا عن تحريف الحقائق.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في كلمة القاها يوم الاثنين امام الجمعية العامة للامم المتحدة : ان جذور الحرب والدمار والارهاب الموجود اليوم تكمن في الاحتلال والتدخل العسكري الذي حصل بالأمس، لولا وجود العدوان العسكري الامريكي على افغانستان والعراق ولولا وجود الدعم الامريكي اللامحدود لجرائم الكيان الصهيوني اللاانسانية ضد الشعب الفلسطيني المظلوم لما كان الارهابيون يجدون ذريعة لتبرير جرائمهم.  

واضاف الرئيس روحاني : ان العراق وسوريا واليمن هم نماذج مماثلة لخلق الازمات عبر الارهاب والتطرف والعنف والقتل والعدوان وعدم اكتراث المجتمع الدولي وهم نماذج مماثلة للتشريد واللجوء والهروب من هول الحرب والقصف وسط عجز المجتمع الدولي عن حل المشاكل الناجمة عن أهواء الدول الحديثة العهد في المنطقة وأحلام القوى الاجنبية، ان الخسائر الناجمة عن هذه السياسات شملت العالم العربي ووصلت الى اوروبا وامريكا وادت الى تدمير الحضارات التاريخية الثمينة وقتل الانسانية.  

 كما اقترح الرئيس روحاني قيام دول العالم وخاصة الدول الاقليمية بوضع برنامج شامل للعمل المشترك لمكافحة الجهل والديكتاتورية والفقر والفساد والارهاب والعنف ومواجهة آثارها السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والامنية وايجاد جبهة موحدة لمحاربة التطرف والعنف /انتهى/.  

 

 

رمز الخبر 1857875

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =