مخاوف أمريكية من التدريب العسكري البحري للقوات الايرانية

التدريبات العسكرية لعدة سفن ايرانية في مياه الخليج الفارسي أثارت مخاوف الولايات المتحدة ممّا أدّى إلى ابداء ردّ فعل "بنتاغون" بهذا الشأن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن "بي بي سي نيوز" انّ وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أصدرت تقريراً أعلنت فيه قيام السفن العسكرية لحرس الثورة الاسلامية باطلاق صواريخ اختبارية قرب حاملة طائرات أمريكية في مياه الخليج الفارسي.

وأفاد التقرير بأنّ الصواريخ لم تكن موجّهة إلى حاملة الطائرات الامريكية أو أية سفينة أخرى الّا انّه اعتبر هذا العمل "استفزازياً جدّاً".

وقالت قناة "ان بي سي" نقلاً عن مسؤول عسكري أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه انّه تمّ اطلاق الصواريخ الاختبارية الايرانية في فاصل 1500 ياردة (تقريباً 1400 متر) من حاملة الطائرات "ترومان" الأسبوع الماضي.

وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء انّه قال "كايل رينز" احد المتحدثين باسم القيادة المركزية الأمريكية: "انّه قامت عدة سفن عسكرية للحرس الثوري الاسلامي باطلاق صواريخ اختبارية قرب حاملة الطائرات الأمريكية" ووصف هذا العمل بالاستفزازي جدّاً ممّا يثير الشكوك بالتزام ايران بحماية الأمن والاستقرار في هذا الطريق البحري الهام للعالم.

جدير بالذكر أنّ القوات العسكرية الأمريكية تتواجد منذ عدة عقود في مياه الخليج الفارسي بذريعة توفير الأمن والاستقرار فى المنطقة الّا انّها أثارت مشاكل متعدّدة منها اسقاط طائرة الركاب الايرانية فوق مياه الخليج الفارسي عام 1988. /انتهى/.

رمز الخبر 1859669

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =