روحاني : السعودية غاضبة بسبب اخفاقاتها في المنطقة

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني , ان الاجراءات التي تقوم بها السعودية غير مبررة , مشيرا الى ان الرياض غاضبة بسبب فشل سياساتها في دول المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني قال في مؤتمره الصحفي اليوم في العاصمة الايطالية روما , حول توتر العلاقات بين ايران والسعودية بعد اعدام الشيخ نمر باقر النمر وتأثير ذلك على المحادثات حول سوريا : ان ايران والسعودية بلدان مسلمان وجاران مهمان , ونحن سعينا على الدوام الى إقامة علاقات حسنة واخوية مع السعودية.
واضاف روحاني : في فترات سابقة حدثت مشاكل بين ايران والسعودية لن اتطرق اليها , لكن مؤخراً تم إعدام عالم ديني وقطع رأسه , ومن وجهة نظرنا فإنّ ذلك أمر مؤسف للغاية وعمل مدان بشدة.
وأوضح رئيس الجمهورية ان الشيخ النمر لم يكن له دور في الارهاب ولم يقم بنشاطات ضد أمن السعودية , مضيفا : ان الشيخ النمر كان فقط يلقي الخطب ويدعو الى مساواة جميع المواطنين بالحقوق , وان لا يكون المذهب عاملا لحرمان المواطنين من حقوقهم الاجتماعية والسياسية.
وأكد روحاني أنّ قيام السعودية بإعدام الشيخ نمر باقر النمر الذي كان يتحدث عن الحقوق الاجتماعية , أمر خاطئ جداً , وان الشعب الايراني شعر بالغضب والإستياء حيال هذا العمل واستنكره , كما أدانت الحكومة إعدام الشيخ النمر.
وأشار رئيس الجمهورية إلى أنّ كثيراً من الدول حتى الدول الغربية والاوروبية أدانت اعدام الشيخ النمر وقال : في هذه القضية هاجم مجموعة من الافراد انتابهم الغضب , مبنى السفارة السعودية بطهران ونشب حريق فيها ,  وهذا العمل مدان من وجهة نظرنا , وكنت أوّل من أصدر بياناً رسمياً أدان هذا العمل بعد عدة ساعات من وقوعه.
وتابع قائلا : اعتقد أننا قمنا بالاجراءات المطلوبة , فقد شجبنا مهاجمة السفارة , واعتقلنا الافراد الذين هاجموا السفارة خلافا للقانون وتم تقديمهم الى القضاء لمحاكمتهم , لكن الاجراءات التي قامت بها السعودية غير مبررة من وجهة نظرنا , وندرك ان السعودية قامت بخطوات لكنها فاشلة ولهذا السبب فانها غاضبة.
واعتبر رئيس الجمهورية ان الاجراءات التي اتخذتها السعودية كانت للتغطية على اخفاقاتها , مشيرا الى فشل العدوان السعودي على اليمن بالرغم من قيام السعودية بقصف الشعب اليمني طيلة الاشهر العشرة الماضية , ما زاد من كراهية الشعب اليمني للسعودية التي وفشلت ايضا في تحقيق اهدافها في العراق وسوريا ولبنان.
ودعا روحاني السعودية الى ايجاد وسيلة أخرى للتهدئة , وقال : نحن لا نريد استمرار التوتر مع السعودية لاننا نعتبر ان اي خلاف جديدة سيعقد الامور.
واكد رئيس الجمهورية ان ايران لديها اهداف مهمة جدا في المنطقة , وقال : ان استقرار وأمن المنطقة يصب بمصلحة ايران والسعودية , فالعراق وسوريا يجب ان ينعما بالأمن وان يتم طرد الارهابيين من المنطقة.
واعتبر روحاني ان مشاكل المنطقة تتلخص في وجود داعش والعنف والارهاب والحرب التي تشنها السعودية على اليمن , مضيفا : نحن حريصون على تخفيف حدة التوتر , وان نعالج القضايا الرئيسية في المنطقة.
وحول ادعاء  احد المسؤولين السعوديين بان على ايران ان تقدم اعتذارها, اشار روحاني الى مقتل آلاف الحجاج في منى وقيام السعودية بدعم الارهابيين , قال : اذا قدمت السعودية اعتذارها مئات المرات الى الشعوب الاسلامية فان ذلك غير كاف ويجب ان تقدم المزيد من الاعتذارات , وايضا اذا قامت السعودية بانتهاكات لحقوق الانسان وقطع رؤوس الابرياء فاننا سندين ذلك مثل اعدام الشيخ النمر.
واوضح روحاني ان ايران ادانت الارهاب على الدوام , مضيفا : كما ندين مهاجمة دولة جارة , ولكن في نفس الوقت لا ندعو الى استمرار التوتر وتصعيده بين ايران والسعودية.
وتابع قائلا : توجد صراعات كثيرة بين حكام السعودية , وانا ادرك ظروفهم , فالظروف الخاصة في السعودية سائدة , ولكن في نفس الوقت يجب عليهم اتخاذ قرارات صائبة وصعبة , لان انهاء تلك الظروف يخدم الجانبين.
واعرب رئيس الجمهورية عن أمله في ان تختار السعودية طريقا صائبا , واضاف : نعتبر انهاء التوتر يصب بمصلحة البلدين , ونرحب بكل خطوة بناءة وايجابية./انتهى/ 

        

رمز الخبر 1860314

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =