التأكيد على حل الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا بالطرق السلمية

أكد البيان الختامي للاجتماع الوزاري الثلاثي الايراني التركي الاذربيجاني على ضرورة الحل السريع لتوتر الاذربيجاني الأرمني بالطرق السلمية وعلى أسس القانون الدولي.

وافادت وكالة مهر للأنباء إن البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية ايران وتركيا واذربيجان الذي عقد يوم الثلاثاء في مدينة رامسر الايرانية  أكد على ضرورة تعزيز علاقات التعاون بين جميع الأطراف ضمن اطر المنظمات الاقليمية بما فيها منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو) ومنظمة التعاون الاسلامي.

وأكد البيان على اهمية النهوض بعلاقات الاخوة والوحدة الاسلامية ومواجهة التحديات في العالم الاسلامي والاتجاه نحو إقامة علاقات تعاون مؤثرة في مجال تعزيز التفاهم والاخوة الاسلامية، مشيراً إلى تعهد الدول الثلاث بتكثيف التعاون في مجال مكافحة الارهاب والتطرف و الحركات الانفصالية.

وشدد البيان على الالتزام بايجاد حزام السلام والاستقرار والامن والازدهار والتعاون الاقليمي على مختلف الأصعدة، داعياً الى التسوية السريعة للازمة بين اذربيجان وارمينيا بالطرق السلمية وعلى أسس القانون الدولي.

ورحب البيان بالاتفاق النووي الايراني مطالباً  الاطراف الاخرى الالتزام بتعهداتها وتنفيذها بشكل واقعي ومسؤول، داعماً مبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية حول ايجاد عالم خال من العنف والتطرف، التي صادقت عليها الامم المتحدة منوهاً إلى ضرورة تطبيقها وترجمتها بشكل عملي.

وتطرق البيان إلى التمييز على اساس الهوية واللون والدين والعقيدة والقومية مستنكراً إياها ومؤكداً على ضرورة الحوار بين الثقافات والحضارات المختلفة واعلان التمسك بمبادرة تحالف الحضارات، ومؤكداً على اهمية مؤتمر  المجمع العالمي لتحالف الحضارات في باكو قريباً.

وأشار البيان إلى اتفاق الأطراف الثلاثة على تشكيل لجنة استراتيجية برئاسة المساعدين السياسيين لوزراء الخارجية لمتابعة خطة المبادرة المشتركة المصادق عليها. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861762

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =