انتهاك الهدنة مع تصعيدات اسرائيلية والمعارضة تهدد بالانسحاب

أدان رئيس الوفد السوري المفاوض بشار الجعفري خلال تصريح صحفي عقب جلسة محادثات اليوم الاثنين مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا الاجتماع الاستفزازي لحكومة الكيان الصهيوني في الجولان المحتل مديناً تصريحات الوفد المعارض المحرض لانتهاك الهدنة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء إن ممثل سوريا في الأمم المتحدة ورئيس وفدها إلى الحوار السوري السوري في جنيف بشار الجعفري  أشار عقب جلسة محادثات اليوم الاثنين مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا استفان دي ميستورا في مقر الامم المتحدة بجنيف إلى خطورة العمل الاستفزازي غير المسؤول لاجتماع حكومة العدو الصهيوني في الجولان السوري المحتل. 

وأضاف الجعفري إنه قدم  إلى مجلس الأمن إدانة لهذا الاجتماع مطالباً بعدم تكراره باعتباره لاغ وباطل وليس له أي فعالية على الصعيد الدولي.

وأكد رئيس الوفد السوري إلى جنيف حق السوريين في استعادة الجولان بجميع الوسائل القانونية، مستنكراً هذا الاجتماع الاستفزازي ومعتبراً إياه دليلاً على تماهي العدو مع إرهابيي النصرة وداعش على الخط الفاصل والذي احتل فيه الإرهابيون مواقع مهمة لقوات الأمم المتحدة المنتشرة في الجولان.  

وتابع الجعفري إن حكومة الكيان الصهيوني اعتقلت المناضل السوري صدقي المقت الذي اعتقله سابقاً لمدة 27 عاماً لتعيد اعتقاله مجدداً لأنه وثق بالصوت والصورة تعامل العدو الإسرائيلي مع إرهابيي النصرة وداعش في الجولان. 

واعتبر رئيس الوفد السوري هذا السلوك استفزازي وتصعيد إسرائيلي، منوهاً إلى ما واكبه من تصريحات غير مسؤولة للوفد السوري المعارض المفاوض الذي دعا إلى مهاجمة الجيش العربي السوري وقصف المدن السورية ناقضاً اتفاق وقف العمليات القتالية.

وكان كبير مفاوضي المعارضة السورية محمد علوش قد هدد بالانسحاب من محادثات يوم غد الثلاثاء مالم يتم طرح مسألة "الحكم الانتقالي" مطالباً الفصائل المسلحة باشعال كل الجبهات في سوريا، حيث جاء هذا التصريح لعلوش بعد انسحاب تنظيم "احراء الشام" المسلح من الهيئة العليا للمفاوضات. 

الجدير بالذكر إن محادثات الحوار السوري - السوري اليوم رافقه انتهاكات للهدنة من بعض الجماعات المسلحة في ريف حماة واللاذقية وحلب حيث لاتزال معارك التصدي للارهاب دائرة حتى الآن، ومن جانب آخر تولت حكومة الكيان الصهيوني العدو حركة استفزازية بعقد اجتماع لحكومتها في الجولان السوري المحتل. 

جاءت هذه التصعيدات الأخيرة في الأزمة السوريا بعد تصريحات السعودية الأخيرة في اجتماع قمة منظمة التعاون الاسلامي بضرورة حل الأزمة السورية وفق جنيف 1. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1862019

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =