ولايتي : لن يتحقق حلم الاعداء المشؤوم لتقسيم الدول الاسلامية

أشار رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام "علي أكبر ولايتي" إلى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقدم الدعم للشعب الفلسطيني المظلوم والشعوب المضطهدة في المنطقة قائلاً : "ان حلم الاعداء المشؤوم في تقسيم المنطقة والهيمنة على الدول الاسلامية لن يتحقق".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان "علي اكبر ولايتي" استقبل اليوم الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي "رمضان عبدالله" والوفد المرافق له وتم في هذا اللقاء تبادل وجهات النظر فيما يخص اخر التطورات في المنطقة ونضال الشعب الفلسطيني.

وقال ولايتي:"ان محاولات الغرب لتجزئة العالم الاسلامي لن تنجح مجدداً بسبب يقظة العالم الاسلامي وان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقدم الدعم للشعب الفلسطيني المظلوم والشعوب المضطهدة في المنطقة مؤكداً ان حلم الاعداء المشؤوم في التجزئة والهيمنة على الدول الاسلامية لن يتحقق.

واكد مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية ان الجهاد والنضال في سبيل حفظ وحدة العالم الاسلامي من السياسات الاساسية للجمهورية الاسلامية الايرانية ورغم الصعوبات التي ستعترض هذا المسير ستبقى ايران وبمساندة جميع الدول الاسلامية تسعى الى صون عزة الاسلام ومكافحة الارهاب والكيان الصهيوني أيضاً.

من جانبه أشار "رمضان عبدالله" إلى دعم ومساندة الجمهورية الاسلامية للشعب الفلسطيني منوهاً إلى مكانة ايران الهامة عند الفلسطينيين والتي كانت ولازالت قائلاً : "لو لم تكن ايران ماذا كان ليحصل لنا ولدول الاسلامية".

واعرب رئيس حركة الجهاد الاسلامي عن اسفه حيال عدم اهتمام العرب تجاه فلسطين وشعبها المظلوم وسعيهم الدائم لاظهار ايران على انها العدو ولتحقيق ذلك تحالفوا مع اعداء الاسلام كما واعتبر شلح ايران عاملاً للاستقرار والسلام في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1862259

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =