العميد باكبور: الحرس الثوري وجه ضربة قاصمة للإرهابيين في شمال العراق

قال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الاسلامي أن الدول المعادية لايران في المنطقة دعمت المجموعات الارهابية شمال العراق لتقوم بعمليات ارهابية داخل ايران لكنها واجهت ضربات موجعة من الحرس الثوري ما جعلها تتراجع عن مخططاتها.

افادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع "سباه نيوز"، ان العميد محمد باكبور صرح في  اختتامية مؤتمر قادة القوات البرية للحرس الثوري و الذي اقيم في قاعة اجتماعات امام رضا عليه السلام، في مدينة مشهد أن معنويات و الإستعدادات القتالية للقوات العسكرية في أعلى المستويات، مؤكدا أن كل خطوة تقوم بها هذه الجماعات الإرهابية سيتم القضاء عليها بشكل سريع.

واوضح قائد القوات البرية في الحرس الثوري الاسلاميفي اشارة له حول الاهداف الرئيسية لهذا الاجتماع ان: الاهداف الرئيسية لهذا الاجتماع هي بحث مستجدات ماقامت به هذه القوات و تحليل البرامج المصوبة لسنة 2016، و تقرير حول انجازات المناطق الاستراتيجية و تنسيق العمليات العسكرية مضيفا ان ماتقوم به قواتنا البرية من عمليات دفاعية امنية  تكون درعا أمام مؤامرات الدول المعادية للجمهورية الاسلامية التي تحيط بها و تهدف الى خنق نشاطات الجمهورية الاسلامية و منع تطورها و تقدمها.

وأشار باكبور الى أن الإستكبار العالمي يحاول القيام بمؤامرات من أجل هزيمة محور المقاومة وذلك لتوفير المناخ المناسب لأمن الكيان الصهويني.

وتابع أن الغرب والدول الرجعية في المنطقة كانوا يتصورون أن الحكومة السورية وجبهة المقاومة لن تصمد أمامهم أكثر من 5 الى 6 شهور لكن حدث عكس ماكانوا يتوهمون حيث أن المقاومة استطاعت الصمود رغم كثرة الأعداء والمؤامرات./انتهى/

                                    

رمز الخبر 1864084

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =