جابري أنصاري: إيران تقبل بجميع الحلول التي ترضي الشعب والحكومة والأحزاب السورية

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية " حسين جابري أنصاري" أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم جميع الحلول السياسية للأزمة السورية، مؤكدا قبول إيران لكل الحلول التي ترضي الشعب والحكومة والأحزاب السياسية في سوريا.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن "حسين جابري أنصاري" مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية التقى المبعوث الأممي الخاص الى سوريا "دي ميستورا" الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران هذه الأيام.

وتناول الجانبان آخر المستجدات الأزمة السورية وأكدا على أهمية الحلول السلمية التي ترضي جميع الأطراف في الساحة السورية.

وقال جابري أنصاري أن الجمهورية الإسلامية أعلنت موقفها منذ بداية الأزمة السورية وأكدت على ضرورة إنتهاج الحل السلمي للتعامل مع القضية السورية.

وأشار الى أن الخطوة الأساسية في التوصل الى حل الصراع القائم في سوريا هو تفهم الوضع الراهن والواقع الجديد في سوريا، منوها الى أن كل حل لا ينظر الى هذه التحولات والمتغيرات الجديدة سيمنى بالفشل والهزيمة.

وتابع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية قائلا " الجمهورية الإسلامية تؤيد جميع الحلول التي ترضي الشعب والحكومة والأحزاب السورية"./انتهى/

رمز الخبر 1864246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =