شمخاني: امن الحدود خط احمر للجمهورية الاسلامية الايرانية

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الإيراني "علي شمخاني "ان الامن المستتب في الحدود خط احمر بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية لافتا الى ان القوى الامنية في البلاد ستتعامل مع اي نوع من التحركات التي تشكل تهديدا لحدودها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي شمخاني اشار اليوم خلال استقباله وزير الداخلية في اقليم كردستان العراق "كريم سنجاري" الى تاريخ العلاقات الاخوية والبناءة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية أكراد العراق في العراق لافتا الى ان مسيرة دعم ايران لاقليم كردستان العراق لايمكن تغييرها والتي لم تتوقف دوما لاسيما في الظروف القاسية والمتأزمة.

وثمن شمخاني دور رئيس اقليم كردستان العراق مسعود برزاني  في خلق وتعزيز العلاقات بين ايران واقليم كردستان واصفا مسعود برزاني بالسياسي الذكي والمناضل الدؤوب.

ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني الى ان تبني مواقف مشتركة وقائمة على الوحدة والالتحام بين المجموعات الكردية المختلفة في اطار عراق موحد، من شأنه ان يضمن تعزيز البنية السياسية والاقتصادية لاقليم كردستان العراق مؤكدا ان تجارب الاعوام الاخيرة وظهور دور الارهاب التكفيري كتهديد مشترك لجميع الطوائف في العراق اثبت ان الامن الدائم يمكن توفيره عبر تعزيز وحدة العراق لاغير.

واعرب شمخاني عن قلقه حيال بعض التحركات المعادية للثورة على الحدود المشتركة بين ايران واقليم كردستان والتي تتلقى الدعم والاسناد من قبل اجهزة التجسس الاقليمية والاجنبية مشددا على ان الامن الدائم في الحدود خط احمر بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وان القوى الامنية في البلاد ستتعامل مع اي نوع من التحركات التي تشكل تهديدا لحدود البلاد.

واعتبر علي شمخاني الازمة الامنية القائمة في العراق هي العائق الرئيسي لنمو وتطوير الاقتصاد كإحدى اهم ضرورات الشعب المظلوم في هذا البلد منوها الى ان تعزيز الظروف الامنية في اقليم كردستان والتعاون المشترك لمراقبة الاستقرار في المناطق الحدودية من شأنه ان يقوي التعاون الاقتصادي المشترك بين الجانبين.

واكد شمخاني ان تجارب الاعوام الاخيرة وظهور دور الارهاب التكفيري كتهديد مشترك لجميع الطوائف في العراق اثبت ان الامن الدائم في العراق يمكن توفيره عبر تعزيز وحدة العراق لاغير.

بدوره اعرب كريم سنجاري عن شكره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية المستمر لاقليم كردستان في جميع المجالات الامنية والسياسية والاقتصادية مؤكدا ان ايران كانت عبر التاريخ الصديق الصادق والموثوق بالنسبة للاقليم وان استمرار المحبة والاخوة مع ايران هي من الاولويات التي لاتتبدل.

ونوه وزير الداخلية في اقليم كردستان العراق الى الحساسية الخاصة التي يتمتع بها اقليم كردستان العراق لحفظ الامن والاستقرار في الحدود المشتركة مع ايران مشددا على عدم السماح للمجموعات الارهابية التواجد او العبث في امن المناطق الحدودية مع ايران./انتهى/

رمز الخبر 1864567

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =