قائد حركة أنصار الله: السعودية تدخل البلدان بالمال لكي تخترقها وتخرب هدوءها واستقرارها

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي ان الخطر السعودي يدخل الى البلدان بالمال لكي يخترقها ويخرب هدوءها واستقرارها، موضحا ان ما يقوم به النظام السعودي هو حركة نفاقية في الاسلام، لكن بثروات أكثر وقدرات أكبر.

ووأفادت وكالة مهر للأنباء أن خلال المسيرة الجماهيرية التي انطلقت عصر اليوم من أمام الصالة الكبرى في شارع الخمسين بالعاصمة صنعاء إحياءً لذكرى استشهاد زيد بن علي (ع) بـ “25 محرم”، اضاف ان السعودية قامت بجريمتها على الصالة الكبرى في العاصمة ومن ثم سحبت يدها منها، وكان ذلك واضحاً وللأسف هناك من يريد ان يغطي لها جرائمها.

وتابع قائد حركة أنصار الله عندما تعطي اميركا الضوء الاخضر للسعودية لتفعل ما تفعله يتم بث الفتن في اي بلد يريدون ويأتي عدوانها على بلدنا في هذا السياق، مؤكداً انهم قتلونا كشعب يمني في المدارس والمساجد حتى استهدفوا المقابر.

كما اعتبر ان الخطر السعودي يدخل الى البلدان بالمال لكي يخترق تلك الدول ويخرب الهدوء والاستقرار، مؤكداً انه لا بد من استكمال بناء الحكومة وتحصين كل ما يساعد على مواجهة العدوان والصمود والوحدة.

كما اوضح ان هناك مسؤولية وطنية يفرضها علينا الواقع ولا بديل عنها الا الذل والخنوع ونحن نتحمل هذه المسؤولية، ولفت الى انه يجب علينا عدم الاعتماد على الامم المتحدة وهي موقفها غير كافٍ حتى بعد جريمة الصالة الكبرى

يذكر ان المسيرة بدأت بالسلام الجمهوري وآية من الذكر الحكيم، أعقبها قصائد شعرية وكلمات وفقرات متنوعة أشادت بدور الإمام زيد وبثورته ضد الطغاة والمستكبرين، واعتبرت ثورة 21 من سبتمبر امتدادا للثورة ضد الطغيان، كما استنكرت الكلمات استمرار العدوان والحصار الأمريكي السعودي الظالم على اليمن.

كما رفع المشاركون في التظاهرة أعلام الجمهورية اليمنية، واللافتات المنددة بجرائم العدوان على الشعب اليمني منذ أكثر من 18 شهراً والتي كان آخرها جريمة الصالة الكبرى، كما استنكروا الحصار الاقتصادي المفروض على اليمن من قبل العدوان السعودي الأمريكي.‎/انتهى/

رمز الخبر 1866421

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =