قائد الثورة : يجب عدم  الثقة بالامريكان والانخداع بابتسامتهم

اكد قائد الثورة الاسلامية الامام السيد علي الخامنئي خلال استقباله رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم، على ضرورة عدم الثقة بالامريكان والانخداع بابتسامتهم لانهم يعارضون اقتدار الدول الاسلامية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية اعرب خلال استقباله رئيس التحالف الوطني العراقي والوفد المرافق له صباح اليوم الاحد ، عن ارتياحه لتشكيل هذا التحالف ، واعتبره حدثا هاما ،  واكد على ضرورة صون وتعزيز دعائم هذه الوحدة والتعاطي بنظرة ابوية ورحابة صدر مع جميع التيارات والقوميات والمذاهب المختلفة في العراق.
وقدم قائد الثورة الاسلامية تبيركاته بمناسبة ذكرى مولد الرسول الاعظم (ص) وحفيده الامام جعفر الصادق (ع) وكذلك الانتصارات اليت تحققت في الموصل ، واعتبر مهام رئيس واعضاء التحالف الوطني العراقي بانها مسؤولية جسيمة للغاية وان قراراتهم وادائهم له دور مؤثر على العراق والمنطقة والاسلام ، مضيفا : ان تحقيق الاهداف القيمة للتحالف الوطني ، يتم فقط من المحافظة على الوفاق والوحدة ، وينبغي مراقبة ذلك من اجل استمرار التحالف.
وعد سماحة آية الله الخامنئي دعم الحكومة العراقية احد المسؤوليات الهامة للتحالف الوطني ، واعرب عن ارتياحه لاجراءات حكومة حيدر العبادي وخاصة دعمه للحشد الشعبي ، وقال : ان الحشد الشعبي والتي هي قوات شعبية يعتبر ثروة عظيمة واحتياطي كبير للعراق حاضرا ومستقبلا  ايجب دعمه وتقويته.
واكد سماحته على اهمية العلوم والابحاث من اجل تطور واقتدار العراق ن مضيفا : ان دعم الجامعات وترسيخ أسس العلوم والابحاث في العراق يجب ان يحظى باهتمام جاد ، وخاصة ان الامريكان وبقية اعداء الشعب العراقي قتلوا العديد من العلماء في هذا البلد.
ونصح قائد الثورة الاسلامية ايضا التحالف الوطني العراقي بعدم الثقة مطلقا بالامريكان.
وقال سماحة آية الله الخامئني بهذا الخصوص : ان الامريكان يعارضون دوما اقتدار الدول الاسلامية ومن بينها العراق ، لذلك ينبغي عدم الانخداع بتصرفاتهم المرائية وابتساماتهم.
واكد سماحته ان الثورة الاسلامية اوصتنا دوما بعدم الثقة بامريكا، وقال : نحن في الجمهورية الاسلامية كلما التزمنا بهذه التوصية ربحنا وكلما نسيناها تضررنا.
وبشأن عدم الثقة بامريكا ، تطرق قائد الثورة الاسلامية الى ان الامريكا وخلافا للادعاءات الظاهرية لم يسعوا مطلقا الى اجتثاث الارهابيين التكفيريين وسعوا للحفاظ على قسم من هؤلاء الارهابيين لتحقيق مآربهم المستقبلية.
واضاف سماحة آية الله الخامنئي : في الوقت الحاضر لايرغب الامريكان بالحاق الهزيمة الكاملة بالارهابيين التكفيريين في الموصل وكذلك في سوريا.
واشار سماحته الى بيع نفط العراق من قبل داعش ، قائلا : في تلك الفترة كان الامريكان يقفون موقف المتفرج تجاه حركة رتل ناقلات النفط ولم يستهدفوها ، لذلك يجب عدم الثقة بالامريكان.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان مستقبل العراق واعد جدا وافضل من الظروف الحالية ، مضيفا : ان تقدم العراق يصب بمصلحة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، كما ان التنسيق المتزايد بين البلدين يصب بمصلحة الطرفين.
واعرب سماحة آي الله الخامئني في ختام حديثه عن شكره لابناء الشعب والمسؤولين العراقيين لاستضافتهم زوار الاربعين ، واصفا مسيرة الاربعين الحسيني بانها ظاهرة عظيمة وفريدة.
وفي مستهل اللقاء اعرب السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني العراقي عن تقديره لارشادات القائد ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وشرح عملية تكشيل التحالف الوطني والاجراءات المتخذة ، وقدم تهانيه بمناسبة الانتصارات التي تحققت في العراق وسوريا واليمن ، مشيرا الى ان احد النتائج الهامة للتحالف الوطني العراقي هو اقرار قانون الحشد الشعبي حيث صوت عليه اضافة الى نواب التحالف عدد كبير من نواب التيارات والقوى السياسية الاخرى./انتهى/

رمز الخبر 1867673

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =