مصادر أمنية: مساعي خلف الكواليس بين تركيا وجبهة النصرة للتأثير على محادثات أستانا

صرح مصدر أمني رفيع في غرفة عمليات قوات حلفاء سوريا تعليقاً على ما يجري في كواليس العلاقة بين الأتراك و"جبهة النصرة" وما يجري الترتيب له في سوريا وإدلب خاصة والسعي لترتيب الأوراق لمحادثات الآستانة ، بالتالي:

- جبهة النصرة تتحضر لتنفيذ عدة هجمات في سعي منها لتقويض اتفاق الهدنة، والمعلومات تشير الى أن ذلك يتم بإيعاز تركي

- تركيا طلبت من المسلحين تنفيذ هجمات متنوعة في أماكن مختلفة  للضغط على روسيا والهدف هو الحصول على تنازلات من الروس في الآستانة.

- الهدف التركي من تشجيع المسلحين على الأعمال العدائية ضد النظام هو الضغط على الروسي للقبول بتحييد "جبهة النصرة" وشمولها في اتفاق الهدنة .

- المعلومات المؤكدة تشير الى تواجد ضباط أتراك كبار في غرب حلب وفِي إدلب وتنسيق عالي المستوى مع قيادات "النصرة" وتعاون مرتقب بين داعش و"النصرة" في سوريا./انتهى
رمز الخبر 1868514

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =