مسؤولون یمنیون: لن نتهاون بالرد على العدو مدینة بمدینة والعاصمة بالعاصمة

صرح مسؤولون یمنیون رفیعو المستوی لموقع الوقت التحلیل الإخباري بأن لدیهم صواریخ بالیستیة تصل للعمق الإستراتیجي للسعودیة ولن يتهاونوا بالرد ابداً، والاستراتيجية الجديدة ضد العدو ستكون "مدینة بمدینة والعاصمة بالعاصمة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن  "الوقت"  التحليلي - الإخباري  التي أجرت مقابلة مع  العقید "حمید عبد القادر عنتر" القیادي في حرکة أنصار الله  والسید محمد مفتاح عضو اللجنة الثوریة العلیا في الیمن وأمین عام "حزب الأمة" بأن استراتيجية اليمينين الجديدة ستتصدى للعدوان السعودية بأسلوب مختلف. 
وبعد أقل من يوم واحد على استهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية وأنصار الله لمقر عسكري للعدوان السعودي غرب الرياض، صرّح الباحث والخبیر الأمني والعسکري اليمني العقيد حميد عبد القادر عنتر أن صاروخاً باليستياً للجيش اليمني ضرب العمق الإستراتيجي للسعودية، مشدداً القول "وليعلم الجميع أنّ كل مدن المملكة السعودية هي في مرمى الجيش واللجان الشعبية عدا الأماكن المقدسة ونحن قادرون على استهداف كل المدن السعودية بتكاتف الجيش واللجان الشعبية وأنصار الله".
وأضاف عنتر: "العدو الآن بحالة ذعر وارتباك ولايدري كيف يفر من هذه الهزيمة، والحل الوحيد لإنهاء الأزمة هو الحل السياسي لأنّ الحسم العسكري في اليمن مستحيل، فاليمن وعلى مرّ التاريخ كان ولايزال مقبرة للغزاة".

من جانبه صرّح الباحث اليمني محمد مفتاح "أنّ إستراتيجيتنا اليوم تجاه العدوان الصهيوسعودي الغاشم هو مدينة بمدينة وعاصمة بعاصمة".
وتابع قائلاً أنّ السعودية تحاول التغطية على هذه الضربة القاصمة للظهر التي منيت بها في مدينة المزاحمة وتحاول التكتم على الخبر إعلامياً وميدانياً كما فعلت بضرب البارجة التي دمرتها القوات اليمنية الإسبوع الماضي و وصفتها بالعملية الصغيرة .
وأضاف: "دول العدوان وبالأخص السعودية وأمريكا والكيان الإسرائيلي يقتلون الأطفال والأبرياء ويقصفون المنازل والمدنيين ولكننا سنقصف مقراتهم العسكرية ونقاط تواجد مرتزقتهم كما فعلنا بالبارجة السعودية وكما فعلنا في جيزان والمزاحمة". /انتهى/

رمز الخبر 1869627

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =