الصين تطلق أول طائرة ركاب مدنية وتتحدى المنافسين

أقلعت، يوم الجمعة أول طائرة ركاب كبيرة من صنع الصين، من مدينة شنغهاي شرقي البلاد، في رحلة تجريبية، تهدف بكين من خلالها وعلى المدى الطويل اقتحام سوق الطائرات الذي يهيمن عليه الغرب.

وهبطت الطائرة، بعد 90 دقيقة في الجو، في مطار بوندونغ في شنغهاي.

وتعتبر الطائرة الجديدة تجسيدا للطموح الصيني الجامح لاقتحام قطاع صناعة الطائرات في العالم .

وتخطط شركة كوماك المملوكة للدولة لصناعة طائرات الركاب منذ عام 2008، ولكن الرحلة التجريبية تأخرت أكثر من مرة.

وحلقت الرحلة التجريبية بحضور عدد من كبار المسؤولين الصينيين وعمال الطيران وسط أجواء حافلة بالحماس للتجربة الجديدة.

وقال التلفزيون الحكومي إن الطائرة سوف تحلق على ارتفاع لا يتجاوز ثلاثة آلاف متر، وهو الارتفاع الذي يقل بحوالي سبعة آلاف متر عن الرحلات الجوية العادية، كما تصل سرعتها إلى 300 كيلو متر في الساعة.

وصُمم طراز C919 من طائرات الركاب لمنافسة شركتي طرازاي بوينغ 737 وإيرباص A320، وهي طائرات ركاب من الحجم الكبير.

ومن المتوقع أن يصل حجم سوق صناعة الطيران إلى تريليوني دولار على مدار العشرين سنة المقبلة.



قال باو بينغلي، نائب مدير مؤسسة الطائرات التجارية الصينية المحدودة "كوماك" (المنتجة للطائرة) "إن الشركة تخطط لصنع طائرتين كل عام بدءًا من الآن ولغاية عام 2019، لضمان سلامة الرحلات الجوية للطائرة، قبل البدء بالانتاج الجماعي".
وتقول كوماك إن أكثر من 200 شركة صينية، و36 جامعة كان لهم دور في عملية البحث وتطوير الطائرة./انتهى/ 

رمز الخبر 1872462

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =