نائب رئيس البرلمان العراقي: اسرائيل لا تنام إلاّ وهي خائفة من نموذج ثورة ايران

وصف رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي همام حمودي، الثلاثاء، الثورة الايرانية بـ "المعجزة" في ظل ظرف كان العالم فيه "خاضعا لهيمنة القوى الكبرى"، فيما بين أن اسرائيل "لا تنام إلاّ وهي خائفة" من هذه الثورة وأنموذجها.

وقال نائب رئيس البرمان العراقي همام حمودي، في حديث على هامش مشاركته مع قيادات المجلس الأعلى في الحفل الذي أقامته السفارة الايرانية ببغداد بمناسبة الذكرى السنوية للثورة الاسلامية، إن "ثورة الجمهورية الإسلامية معجزة في ظل ظرفها الذي كان العالم فيه خاضعا لهيمنة القوى الكبرى"، مؤكداً "عمق العلاقة بينها وبين العراق".

واضاف حمودي، حسب بيان صحفي أصدره مكتبه الاعلامي، أن "الثورة انتصرت بقيادة علمائية واستطاعت أن تستمر باعتمادها على شعبها رغم الحصار وتقدمت بكل المجالات حتى أصبحت نموذجاً رائعاً تهتدي به شعوب العالم التواقة للحرية والكرامة والرافضة للهيمنة والاستكبار"، منوهاً إلى أن "من مفاخرها أن الكيان الصهيوني أمسى لاينام إلاّ وهو خائف منها".

وأكد حمودي، أن "العلاقة بين العراق وايران هي الأكثر تميزاً بفضل مواقف الجمهورية الاسلامية التي دعمت شعب العراق من اجل نيل حريته وارساء نظامه الديمقراطي وتعزيز وحدته والخروج من الاحتلال"، لافتا إلى أن "أكثر من 3000 طالب عراقي تحتضنهم إيران، وأنها تمد العراق بالغاز والكهرباء، ودعمت العراق بالخبرة والسلاح بمواجهة داعش".

وكانت مسيرات جماهيرية إنطلقت، صباح الاحد (11 شباط 2018)، في جميع المدن الايرانية، احتفالا بالذكرى التاسعة والثلاثين لانتصارالثورة الاسلامية في 11 شباط 1979./انتهى/

رمز الخبر 1881131

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =