قائد الثورة: الدول الآسيوية بحاجة إلى التعاون أكثر فيما بينها

أكد قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى سماحة السيد علي الخامنئي" ،اليوم الأحد، خلال اجتماعه مع رئيس سريلانكا على ضرورة أن تعمل الدول الآسيوية معاً وأن تتعاون أكثر مع بعضها البعض ، لافتاً إلى أن هذه الشراكات ستعزز مكانة هذه البلدان عالمياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن قائد الثورة الإسلامية أشار خلال استقباله الرئيس السريلانكي "سيريسنا" إلى العلاقات الثقافية والتاريخية بين البلدين وكذلك دول منطقة شبه القارة ، وقال إن المستوى الحالي للعلاقات التجارية بين إيران وسريلانكا أقل بكثير من القدرات الحالية الموجودة ، مؤكداً : يجب أن تكون الدول الآسيوية متعاونة فيما بينها أكثر فأكثر إذ ستؤدي هذه الشراكات الى تعزيز مكانتها عالمياً.

وأشار آية الله الخامنئي إلى التطورات العلمية والتقنية والبحثية الإيرانية باعتبارها أرضية ملائمة لتوسيع التعاون بين البلدين ، وأضاف: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لتعزيز الصداقة والتعاون مع كولومبو ، مشيراً إلى أنه ينبغي أن تؤخذ مذكرات التفاهم الموقعة اليوم مأخذ الجد ومتابعتها وتنفيذها على وجه السرعة.

وكان الرئيس الإيراني حاضراً خلال الاجتماع ، وأبلغ السيد سيريسنا تحيات حكومته وشعبه الحارة إلى قائد الثورة الإسلامية ، معلناً أنه "في محادثات اليوم قررنا مضاعفة وتعزيز الأنشطة والتعاون بين البلدين وتنفيذ الاتفاقات الموقعة".

واعتبر رئيس سريلانكا أن إيران من أكثر الدول تقدمًا في المجالات التقنية والعلمية والأكاديمية ، وأعرب عن أمله في أن تستفيد سريلانكا من التقدم العلمي لإيران من اجل زيادة التعاون بين البلدين./انتهى/

رمز الخبر 1883816

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =