تركيا تحذّر فرنسا من دعم المسلحين الأكراد في سوريا

حذّرت تركيا اليوم الثلاثاء فرنسا من دعمها لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا والتي تسعى أنقره لدحرها مستفيدةً من الإنسحاب الأمريكي المعلن.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية الثلاثاء عن وزير خارجية تركيا، مولود تشاوش أوغلو: ليس سرًا أن فرنسا تدعم وحدات حماية الشعب الكردية، مشيرًا إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلتقى ممثلي هذه الوحدات المسلحة.

وتحظى مجموعة "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا بدعم التحالف الامريكي، لكن السلطات التركية تعتبرها منظمة إرهابية وتقول إنها على صلة بحزب العمال الكردستاني (ب ك ك) الذي يقاتل الجيش التركي منذ عام 1984.

وأضاف تشاوش أوغلو الذي كان يتحدث خلال لقاء مع صحافيين أتراك: ليست لدينا معلومات بشأن إرسال جنود (فرنسيين) جدد لكنهم يبقون على إنتشارهم الحالي. إذا بقوا من أجل المساهمة في مستقبل سوريا شكرًا. لكن إذا كان ذلك لحماية وحدات حماية الشعب فإنّ ذلك لن يكون مفيدًا لأحد.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر أمرًا بإنسحاب نحو ألفي عسكري أمريكي منتشرين في سوريا يقاتلون إلى جانب تحالف عربي كردي تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية.

وتقول مصادر إن عناصر من القوات الخاصة الفرنسية منتشرة ميدانيًا في سوريا أيضًا، لكن باريس لم تؤكد ذلك بعدُ. وأكدت فرنسا أنها ستبقى منخرطة في التحالف الدولي رغم الإنسحاب المعلن للقوات الأمريكية من سوريا.

رمز الخبر 1890809

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =