مواقف عربية متباينة بشان تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية"

أبدت دول عربية بمواقف متباينة فيما يتعلق بتصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني ضمن "المنظمات الإرهابية"، وهي الخطوة التي تنذر بمزيد من التوتر في الشرق الأوسط.

وكالة مهر للأنباء- أدى قرار الادارة الامريكية بتصنيف الحرس الثوري الايراني "منظمة ارهابية" الى اصدار مواقف مختلفة من الدول العربية والاقليمية بين معارضة ومؤيدة بهذه الخطوة العدائية ضد ايران.

وقد دعت باريس أمس الثلاثاء إلى تجنب أي تصعيد للتوتر في منطقة الشرق الأوسط، وقالت وزارة الخارجية الفرنسية "إن فرنسا لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي المبرم (مع إيران) عام 2015".
وأعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد تمسك بلاده بالاتفاق النووي خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

وقال الإليزيه إن ماكرون دعا إلى تجنب أي تصعيد في المنطقة. وأضاف "نحث على تجنب تصعيد التوتر أو زعزعة استقرار المنطقة".

معارضة عراقية-تركية للقرار

وفي العراق قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إن قرار واشنطن تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية" قد تكون له عواقب سلبية على العراق والمنطقة مضيفاً أن بغداد حاولت منع القرار وأنها ستبذل قصارى جهدها لتحقيق الهدوء في المنطقة، نظرا لاحتفاظها بعلاقات طيبة مع كل من طهران وواشنطن.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده تعارض إدراج الولايات المتحدة الأميركية للحرس الثوري الإيراني ضمن لائحة المنظمات الإرهابية.

واعتبر جاويش أوغلو أن واشنطن "تتناقض مع نفسها عندما تتعاون داخل سوريا مع منظمة تعتبرها إرهابية في الوقت الذي تصدر فيه قرارات أحادية الجانب باعتبار الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية وتحاول فرض القرار على دول العالم".

وأضاف "نحن لا نوافق على ما يقوم به الحرس الثوري في سوريا، لكن هذا لا يعني إعلان جيش رسمي لدولة ما أنه منظمة إرهابية. إن مثل هذه القرارات تضر الاستقرار في منطقتنا وكنا أخبرنا ولا نزال نخبر نظراءنا الأميركيين أن من شأن هذه القرارات أن تؤدي لأزمات في المنطقة".

أما وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، فقال إن بلاده تؤمن بأن حل أي خلاف بين الدول يكون عن طريق الحوار، "حتى لو جرى اختلاف بشأن بعض سلوكيات الجيش الإيراني أو جيش دولة أخرى".

ترحيب سعودي
 في المقابل، رحبت السعودية بقرار واشنطن تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة "إرهابية"، مؤكدة أنها "خطوة عملية وجادة في مواجهة ايران.

وجاء في بيان للخارجية السعودية أن القرار يترجم مطالبات المملكة المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التصدي لسياسات ايران.

كذلك رحبت وزارة الخارجية البحرينية بتصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية أجنبية" متهمة ايران بدعم المعارضة البحرينية فيما نفت طهران هذه الاتهامات مرارا وتكرارا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الاثنين تصنيف الحرس الإيراني "منظمة إرهابية"، في حين حذر الرئيس الإيراني من خطورة مواصلة الضغط على بلاده.

وهذه هي المرة الأولى التي تصنف فيها الولايات المتحدة قوات حكومة أجنبية ضمن المنظمات الإرهابية./انتهى/

المصدر: الجزيرة

رمز الخبر 1893720

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =