البحرين تعلن البراءة من رئيس وزرائها لتهنئته قطر بشهر الرحمة

أعلنت الدوحة أمس بأن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البحريني، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، إلا إن حكومة البحرينية سارعت لإعلان برائتها منه ومؤكدة على تمسكها بتنفيذ الحصار العربي على قطر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الدوحة أعلنت أمس الأثنين بأن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البحريني، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، إلا إن حكومة الأخير سارعت لإعلان برائتها منه ومؤكدة على تمسكها بتنفيذ الحصار العربي على قطر. 

وكانت وكالة "قناة" القطرية الرسمية، قد أعلنت أن آل خليفة هنأ الشيخ تميم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى بخصوص المكالمة التي تعتبر الأولى من نوعها بعد شن الحصار العربي على قطر بقيادة السعودية. 

لم تمض ساعات حتى أعلنت البحرين برائتها من هذا الاتصال عبر بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية اوضحت فيه إن هذا الاتصال لا يمثل الموقف الرسمي للمنامة.

ونقلت الوكالة عن وزير شؤون مجلس الوزراء البحريني، محمد بن إبراهيم المطوع، قوله إن "الاتصال لا يمثل الموقف الرسمي لمملكة البحرين، ولا يؤثر في التزامها مع شقيقاتها، السعودية والإمارات ومصر، حول تنفيذ دولة قطر بما التزمت به في اتفاقية 2013 و2014، وما تبعها من مطالب عادلة".

فيما نقلت الوكالة عن ديوان رئيس الوزراء، قوله إن "الاتصال ارتكز فحواه على البعد الاجتماعي، بتبادل التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك فقط".

وأثار هذا البيان موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي لتنصل البحرين من تهنئة رمضانية لجارتها قطر. /انتهى/

رمز الخبر 1894371

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =