الخارجية الايرانية  تدين الهجوم على القوات العسكرية المصرية في سيناء

استنكر الناطق باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي الهجوم على القوات العسكرية المصرية في سيناء.

واذ ادان موسوي الهجوم على القوات العسكرية المصرية في صحراء سيناء، اعرب عن تعاطفه مع الحكومة والشعب المصري خاصة اسر الضحايا، مؤكدا الموقف المبدئي للجمهورية الاسلامية الايرانية في ادانة الاعمال الارهابية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الهدف من مثل هذه الاعمال هو الهاء الدول الاسلامية ودول المنطقة بقضايا هامشية وبعيدة عن الاولوية الاولى والاساسية للعالم الاسلامي اي دعم الشعب الفلسطيني والدفاع عن القدس الشريف.

واكد موسوي ضرورة التعاون والتضامن بين دول المنطقة في مكافحة التطرف والارهاب.

يذكر ان 8 من أفراد الشرطة المصرية قد قتلوا إثر استهداف ارهابيين نقطة أمنية في شمال سيناء.

وقال التلفزيون المصري إن ثمانية من أفراد الشرطة قتلوا في هجوم على حاجز أمني في قرية السبيل، الواقعة غربي مدينة العريش في شمال سيناء، تعرض لإطلاق نار، وإن خمسة من المسلحين أيضا قتلوا في تبادل إطلاق النار.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان أن من بين قتلى الشرطة ضابطا، وأن القوات تبادلت إطلاق النار مع المهاجمين وأسفر هذا عن مقتل خمسة منهم.

وتتعقب قوات التدخل السريع وقوات الجيش المهاجمين.

وقال مصدر أمني إن مسلحين استهدفوا نقطة تفتيش "بطل 14" فجر الأربعاء، قبيل صلاة عيد الفطر في مصر.

وأضاف المصدر أن تبادلا لإطلاق النار أعقب الهجوم، وأن الطيران الحربي تعقب المهاجمين، وقتل عددا منهم، بينما تأكد مقتل ضابط برتبة ملازم.

وأعلن تنظيم داعش الارهابي مسؤوليته عن الهجوم.

رمز الخبر 1895250

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =