ظريف: ثقافة التضحية والشهادة صانت البلاد من أطماع المتغطرسين

أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، اليوم السبت، أن الشعب الإيراني مدين للشهداء والمضحين والأحرار، مشددا على أن ثقافة التضحية والشهادة هي التي صانت البلاد أمام الضغوط والتحديات.

وهنأ محمد جواد ظريف في احتفال اقيم اليوم السبت بمناسبة الذكرى السنوية لعودة الاحرار الى البلاد، بميلاد الإمام الهادي (ع) وعيدي الأضحى والغدير، وقال: أن القوة في عالم اليوم، ليست مجرد قدرة سياسية واقتصادية وعسكرية، موضحا إن سمات القوة متنوعة ومتعددة الأوجه، وان الإيمان بثقافة المقاومة مؤشر مهم للقوة، لقد تمكنا ومن خلال الاعتماد على الشعب من إحراز تقدم في مختلف المجالات واننا مدينين للشعب لتحقيق هذا التقدم.

وأشار ظريف إلى أن تقدمنا قد تحقق ليس بسبب الاعتماد على الخارج والاتكاء على الدول الاخرى، ولكن بسبب مقاومة الشعب للحظر: الشعب هو أساس قوتنا، كل ما لدينا من الشعب.

وأكد ظريف، أنه إذا كانت أميركا اليوم بكل مزاعمها السلطوية، لا تستطيع الوقوف أمام الشعب الايراني، فذلك بسبب الثقافة التي يمثلها المضحون والاحرار، وإذا كنا نتمتع بالقوة  والعزة والكرامة، فان كل ذلك مدين لتضحيات الشهداء والاحرار والمضحين.

رمز الخبر 1897157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =