داخلية غزة تُؤكد إحباط مخطط إجرامي خطير

قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة: إن التحقيقات في جريمة تفجير حاجزي الشرطة وصلت مرحلة متقدمة.

وأفاد المتحدث في "داخلية غزة"، إياد البُزم، في تصريح صحفي له الخميس، أن الأجهزة الأمنية قد تمكنت من إحباط مخطط إجرامي خطير.

وذكر البُزم في حديثه الصحفي أن المخطط "كان يرتكز على استهداف النسيج المجتمعي وضرب العلاقة بين الفصائل الفلسطينية، لإدخال قطاع غزة في أتون الفوضى والفلتان".

وأكد "وضعنا أيدينا على تفاصيل المخطط، وباتت أطرافه لدينا مكشوفة، وسنعلن التفاصيل لشعبنا قريبًا".

وأعلنت وزارة الداخلية، فجر أمس الأربعاء، عن استشهاد 3 عناصر من الشرطة، وإصابة 3 آخرين، جراء تفجيرين منفصلين استهدفا حاجزين للشرطة غرب مدينة غزة، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

وقد شيعت جماهير غفيرة من قطاع غزة، ظهر أمس، شهداء الأجهزة الأمنية، الذين ارتقوا أمس خلال تفجيرين استهدفا حاجزين للشرطة الفلسطينية في مدينة غزة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية في كلمة له خلال التشييع: إن جريمة استهداف الشرطة تهدف لإحداث بلبلة داخلية في قطاع غزة.

وأضاف "نقول: إن كل المحاولات التي تهدف إلى زعزعة أمننا ومقاومتنا ستبوء بالفشل، وننتظر نتائج التحقيقات لتقول لنا من هو المجرم والفئة الآثمة التي تقف وراء الجريمة".

المركز الفلسطيني للإعلام

رمز الخبر 1897483

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =