"الفغم" وزوال قرن الشيطان !!!

أخبرنا الرسول الأكرم ناقلاً عن الخالق الأعظم عن أخبار الأولين وأنبأنا الله بما هو قادم من تحولات دينة وسياسية وغيرها، وتركنا على الحجة البيضاء وجعل كتابه وعترة نبيه وسنته منابعاً ومراجعاً في أمور الدين يرجع إليها التائه ليقوّم اعوجاجه ويجيب عن تساؤلاته.

ومما أخبرنا به الرسول الكريم انه يخرج قرن الشيطان من نجد فجاء في الحديث الشريف عن الرسول الكريم(ص): (اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان).

اختلف العلماء في هذا الحديث على تفسير كلمة نجد فمنهم من قال أنها العراق واكثر العلماء المختصين في أحاديث اخر الزمن وفقه التحولات قالوا ان نجد هي السعودية اليوم.

بعيداً عن قول العلماء يكفينا ان ننظر إلى الواقع اليوم لنتأكد ونبصر ان نجد هي السعودية، فكم جاءنا من الفتن من قبل آل سعود.

إذا أصبنا في الإجتهاد نفهم من الحديث ان هنال قرن(100سنة شيطانية) سوف تخرج من نجد. أي انه سيحكم الشيطان في آخر الزمن نجد قرابة قرن من الزمن (يخرج قرن الشيطان من نجد).

بعد الحرب العالمية الأولى وتقريباً في تاريخ 1922سقطت الخلافة العثمانية، وعلى أثرها تم تقسيم العالم العربي وفق معاهدة "سايكس بيكو" ونشأت في تلك الفترة ؛ وبمباركة ضابط الاستخبارات بمكتب المستعمرات البريطاني المعروف ب"جون فيلبي" والذي كان مقربا من الملك عبدالعزيز وكان مستشاراً بشكل غير رسمي للشؤون الخارجية؛ المملكة السعودية على شكلها الحالي بعد أن مرت بعدة مراحل.

ونرى أنه هنالك تطابق جميل بين ما قيل عن الرسول وما عاصرناه بأم أعيننا فقد نشأت السعودية بعد سقوط الخلافة العثمانية وإذا طرحنا من "2019" _اي عامنا هذا_ "1922"_عام سقوط الخلافة العثمانية_ نحصل على الرقم الرقم 97 أي ان عمرالسعودية إلى حد الآن هو 97 سنة من المؤامرات والفتن والقتل قرابة القرن.

اعتمد آل سعود في حكمهم على الإغراء بالمال، ومن أجل ترويج أفكارهم وتلميع صورهم استخدموا القنوات التلفزيونية ومنصات الإنترنت، واستطاعوا خداع المسلمين وتحديداً الشارع السني، واظهروا نفسهم على انهم حماة الكعبة وانهم أهل للحكم.

استطاعوا ان يقنعوا العامة بذلك _أؤلئك الذين تحركهم عواطفهم_ ولكن من قرأ تاريخهم يستحال ان يصدق لعبة من ألاعيبهم فجدهم اليهودي مردخاي دليل على ذلك.

في السنوات الأخيرة وتزامناً مع اقترب آل سعود على إتمام قرنهم (100) عاما لم يعد بوسعهم لبس الأقنعة واضطروا إلى الظهور على صورتهم الحقيقية التي طالما اخفوها خلف ألبستهم ولحاهم.

فكما أخبرنا الرسول: إِذَا أَرَادَ اللَّهُ إِنْفَاذَ قَضَائِهِ وَقَدَرِهِ سَلَبَ ذَوِي الْعُقُولِ عُقُولَهُمْ ، حَتَّى يَنْفُذَ فِيهِمْ قَضَاؤُهُ وَقَدَرُهُ.

 تماماً كما حصل مع آل سعود، فالمتابع لسياساتهم وتصريحاتهم يلمس جهلهم وفراغة عقولهم وغباء تصريحاتهم وسياساتهم.

كثيرةٌ هي الدلائل التي تثبت تخبط الاسرة الحاكمة في الفترة الاخيرة وأكبر الدلائل على ذلك دخولهم في حرب اليمن التي سوف تنتهى بانتهائهم.

وانتشر أيضاً في الفترة الاخيرة خبر قتل حارس الملك سلمان الخاص "الفغم" والذي أدى اغتياله إلى تحرك من قبل قبيلته "المطيري" فقد عرف العرب بقداسة ثأرهم والقصاص من غريمهم.

وغرد المغرد السعودي المعروف "مجتهد" منذ يوم على اثر حادثة مقتل "الفغم": أنباء عن تحرك مفاجئ لقبيلة مطير رداً على قتل الفغم، لم يتوقعه ابن سلمان، ومحاولة فاشلة منه لاحتوائه، ونية لموقف موسع من قبل القبيلة، ماذا حصل؟ وماذا تنوي قبيلة مطير فعله؟ وهل ستنجح القبيلة في ذلك؟ التفاصيل غداً بإذن الله

مجتهد..

وأتبعها بتغريدة أخرى جاء فيها: شخصيات قوية في قبيلة مطير، تجاوزوا عماء ابن سلمان في القبيلة، نجحوا في ترتيب اجتماع لمناقشة قضية الفغم، فوجؤوا بمداهمة امن الدولة لإجبارهم على الذهاب للديوان، رفضوا وأصروا على إجتماع خارج المملكة، منع معظمهم من السفر، ابن سلمان يستنفر عملائه في القبيلة لتدارك الامر.

مجتهد..

الأسرة الحاكمة في السعودية اليوم في موقف لا تحسد عليه، فضربات أنصار الله من جهة وكشف صورتهم الحقيقية بين من كان مخدوع بهم من جهة أخرى، وشبح الخاشقجي الذي أرّق صفو بن سلمان الولد وآخرها قضية الفغم في الداخل السعودي، جميعها أسباب ستفضي في نهاية المطاف إلى زوال عرشهم.

احداث عظام تنتظر السعودية وفتنة عمياء صماء اخبرنا عنها الرسول سوف تأخذهم ومن معهم أخذ عزيز مقتدر.

فكلما اقترب قرنهم على النهاية زاد تخبطهم واقترب زوالهم و صدق الرسول الكريم حيث قال: يخرج قرن الشيطان من نجد وصدق حين أخبرنا عن تحالف مدعي الإسلام مع اليهود في آخر الزمان.

عذابهم قادم وزوالهم قادم ذلك بانهم كانوا قوم لا يعقلون وكانوا بآيات الله يجحدون ويستخفون ويستهزئون، فكما حدث للطغاة والعصاة الاوائل _كثمود وعاد واصحاب الأيكة وقوم صالح وغيرهم من العصاة والتي تنطبق صفاتهم على آل سعود_ سيعيد الله الكرة عليهم فسنّةُ الله حق لا تبديل لها. /انتهى/

/خضر المهاجر/

رمز الخبر 1898364

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =