واعظي: إيران لا تنوي الانضمام إلى اتفاقية FATF

قال مدير مكتب الرئيس الايراني "محمود واعظي"، اليوم الأربعاء، إن الجمهورية الإسلامية ليست لديها نية في الفترة الحالية الانضمام إلى مجموعة العمل المالي الدولية (FATF).

واشار واعظي، في تصريح أدلى به للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، الى الاتفاق الاخير بين روسيا وتركيا حول شمال سوريا، موضحاً: أن ذلك الموضوع لم يبحث في الاجتماع الا أن موقف ايران يتسم بالوضوح.

واضاف: إن ايران تتفهم الشؤون الامنية لتركيا وتقر رسميا بها الا أنه يجب الحفاظ على وحدة الاراضي السورية ولاينبغي ان تؤدي هذه الهجمات الى تقسيم سوريا.

وتابع: يبدو أن اتفاق يوم أمس يصب في هذا الاطار وبشكل عام فان ايران ترحب بعدم تأجيج الحرب مرة اخرى. 

واشار الى تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول ايران، موضحاً: أنه لايرتبط بالحكومة الايرانية بل رد فعل على مايتردد هنا وهناك في ايران حيث ترتبط بتركيا وسوريا بعلاقات طيبة وينبغي على إيران أن تلعب دوراً لا يؤدي إلى تفاقم الصراع.

واشار الى مصير مشروع قانون الانضمام الى FATF وتصريحات جهانغيري الأخيرة: إن موقف الحكومة حيال FATF واضح تماماً.

وتابع: أن الهدف الذي يحوز على اهتمام الحكومة هو حاجة إيران لهذا المشروع بهدف تحقيق الشفافية ومكافحة غسيل الأموال ومن أجل منع انتشار الشائعات حول دعم إيران لبعض الجماعات وتسهيل العلاقات المصرفية.

وأعرب واعظي عن أسفه لتسييس بعض هذه المشاريع ومواجهتها للمعارضة ويجب على المعارضين تحمل مسؤولية موقفهم حيال FATF أينما كانوا.

واوضح رئيس مكتب روحاني: لقد نوقش مشروع هذا القانون في المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي وأعلنت النتائج لقائد الثورة وقامت الحكومة والبرلمان بعملهما ، لكن الجهاز الذي يضع العراقيل يجب أن يعلن للجمهور بوضوح كلفة عمله.

رمز الخبر 1898728

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =